lilhayat.com|Twitter TO go Back to home page click here للعودة إلى الصفحة الرئيسية اضغط هنا  Facebook| Youtube
الصفحة الرئيسية| غرفة الأخبار | إبحث | مواضيع ثقافية| الإجهاض |القتل الرحيم | مشروع الزيارة | سرّ التوبة | صوت| فيديو| بابا روما |صلاوات للحياة |سؤال وجواب| البطريرك| الأسقف الراعي | Blog

قراءة إنجيل الحيا 14 أيلول  2014      The Gospel of Life Reading  for Sep 14-2014   
حسب الطقس  - الماروني-
واللاتيني -   مشروع الزيارة
: صوت   إستمع إضعط  هنا
Like us on facebook|


Power point in the womb English - عربي Arabic

http://www.ewtn.com/daily-readings/

    

من الطقس الماروني-  
عيد ارتفاع الصليب المقدّس

رسالة القدّيس بولس الأولى إلى أهل قورنتس .25-18:1

يا إِخوَتِي، إِنَّ كَلِمَةَ الصَّلِيبِ عِنْدَ الهَالِكِينَ حَمَاقَة، أَمَّا عِنْدَنَا نَحْنُ المُخَلَّصِينَ فَهِيَ قُوَّةُ الله؛
لأَنَّهُ مَكْتُوب: «سَأُبِيدُ حِكْمَةَ الحُكَمَاء، وأَرْذُلُ فَهْمَ الفُهَمَاء!».
فَأَيْنَ الحَكِيم؟ وأَيْنَ عَالِمُ الشَّرِيعَة؟ وأَيْنَ البَاحِثُ في أُمُورِ هذَا الدَّهْر؟ أَمَا جَعَلَ اللهُ حِكْمَةَ هذَا العَالَمِ حَمَاقَة؟
فَبِمَا أَنَّ العَالَمَ بِحِكْمَتِهِ مَا عَرَفَ اللهَ بِحَسَبِ حِكْمَةِ الله، رَضِيَ اللهُ أَنْ يُخَلِّصَ بِحَمَاقَةِ البِشَارَةِ الَّذِينَ يُؤْمِنُون؛
لأَنَّ اليَهُودَ يَطْلُبُونَ الآيَات، واليُونَانِيِّينَ يَلْتَمِسُونَ الحِكْمَة.
أَمَّا نَحْنُ فَنُنَادِي بِمَسِيحٍ مَصْلُوب، هُوَ عِثَارٌ لِليَهُودِ وحَمَاقَةٌ لِلأُمَم.
وأَمَّا لِلمَدْعُوِّينَ أَنْفُسِهِم، مِنَ اليَهُودِ واليُونَانِيِّين، فَهُوَ مَسِيحٌ، قُوَّةُ اللهِ وَحِكْمَةُ الله؛
فَمَا يَبْدُو أَنَّهُ حَمَاقَةٌ مِنَ اللهِ هُوَ أَحْكَمُ مِنَ النَّاس، ومَا يَبْدُو أَنَّهُ ضُعْفٌ مِنَ اللهِ هُوَ أَقْوَى مِنَ النَّاس.



إنجيل القدّيس يوحنّا .32-20:12

كَانَ بَينَ الصَّاعِدِينَ لِيَسْجُدُوا في العِيد، بَعْضُ اليُونَانِيِّين.
فَدَنَا هؤُلاءِ مِنْ فِيلِبُّسَ الَّذي مِنْ بَيْتَ صَيْدَا الجَلِيل، وسَأَلُوهُ قَائِلين: «يَا سَيِّد، نُرِيدُ أَنْ نَرَى يَسُوع».
فَجَاءَ فِيلِبُّسُ وقَالَ لأَنْدرَاوُس، وجَاءَ أَنْدرَاوُسُ وفِيلِبُّسُ وقَالا لِيَسُوع.
فَأَجَابَهُمَا يَسُوعُ قَائِلاً: «لَقَدْ حَانَتِ السَّاعَةُ لِكَي يُمَجَّدَ ٱبْنُ الإِنْسَان.
أَلحَقَّ ٱلحَقَّ أَقُولُ لَكُم: إِنَّ حَبَّةَ الحِنْطَة، إِنْ لَمْ تَقَعْ في الأَرضِ وتَمُتْ، تَبْقَى وَاحِدَة. وإِنْ مَاتَتْ تَأْتِي بِثَمَرٍ كَثِير.
مَنْ يُحِبُّ نَفْسَهُ يَفْقِدُهَا، ومَنْ يُبْغِضُهَا في هذَا العَالَمِ يَحْفَظُهَا لِحَيَاةٍ أَبَدِيَّة.
مَنْ يَخْدُمْنِي فَلْيَتْبَعْنِي. وحَيْثُ أَكُونُ أَنَا، فَهُنَاكَ يَكُونُ أَيْضًا خَادِمِي. مَنْ يَخْدُمْنِي يُكَرِّمْهُ الآب.
نَفْسِي الآنَ مُضْطَرِبَة، فَمَاذَا أَقُول؟ يَا أَبَتِ، نَجِّنِي مِنْ هذِهِ السَّاعَة؟ ولكِنْ مِنْ أَجْلِ هذَا بَلَغْتُ إِلى هذِهِ السَّاعَة!
يَا أَبَتِ، مَجِّدِ ٱسْمَكَ». فَجَاءَ صَوْتٌ مِنَ السَّمَاءِ يَقُول: «قَدْ مَجَّدْتُ، وسَأُمَجِّد».
وسَمِعَ الجَمْعُ الحَاضِرُ فَقَالُوا: «إِنَّهُ رَعد». وقَالَ آخَرُون: «إِنَّ مَلاكًا خَاطَبَهُ».
أَجَابَ يَسُوعُ وقَال: «مَا كَانَ هذَا الصَّوْتُ مِنْ أَجْلِي، بَلْ مِنْ أَجْلِكُم.
هِيَ الآنَ دَيْنُونَةُ هذَا العَالَم. أَلآنَ يُطْرَدُ سُلْطَانُ هذَا العَالَمِ خَارِجًا.
وأَنَا إِذَا رُفِعْتُ عَنِ الأَرض، جَذَبْتُ إِليَّ الجَمِيع»
الطقس اللاتيني

عيد رفع الصليب المقدّس

سفر العدد .9-4b:21

في تِلكَ الأيَّام: ضَجِرَتْ نفوسُ الشَّعْبِ في الطَّريق.
وتَكَلَّمَ الشَّعبُ على اللهِ وعلى موسى وقالوا: «لِماذا أَصعَدتَنا مِن مِصرَ لِنَموتَ في البَرِّيَّة؟ فإنَّه لَيسَ لَنا خُبزٌ ولا ماءٌ، وقد سَئِمَتْ نُفوسُنا هَذا الطَّعامَ الخَفيف».
فأَرسَلَ الرَّب على الشَّعبِ حَيَّاتٍ نارِيَّة، فلَدَغَتِ الشَّعب وماتَ قَومٌ كَثيرونَ من إِسْرائيل
فأَقبَلَ الشَّعبُ على موسى وقالوا: «قد خَطِئنا، إِذ تَكَلَّمْنا على الرَّبَ وعلَيكَ، فادعُ الرَّبَّ أَن يُزيلَ عَنَّا الحَيَّات». فَتَضَرَّعَ موسى لأَجلِ الشَّعْب.
فقالَ الرَّبُّ لِموسى: «اِصنَعْ لَكَ حَيَّةً وارفَعها على سارِية، فكُلّ لَديغٍ يَنظر إِلَيها يَحْيا».
فصَنَعَ موسى حيَةً مِن نُحاس وجَعَلَها على سارِيَة. فكانَ أَيُّ إِنْسانٍ لَدَغَته حَيَّةٌ ونَظَرَ إِلى الحّيَّةِ الْنّحاسِيَّةِ يَحيا.



سفر المزامير .38.37-36.35-34.2-1:(77)78

أُصغوا، يا قَومي، إِلى تَعليمي
أَرهِفوا مَسامِعَكم إِلى أَقوالِ فَمي
إِنّي أَفتَحُ فَمي ضارِبًا ٱلأَمثال
وَأَستَحضِرُ أَسرارَ غابِرِ ٱلأَزمان

كانوا إِذا بَطَشَ بِهِم إِيّاهُ يَلتَمِسون
وَيَنقَلِبونَ إِلَيهِ باكِرًا يُسرِعون
وَتَذَكَّروا أَنَّ ٱلإِلَهَ مَلجَأُهُم
أَنَّ ٱلعَلِيَّ هُوَ ٱلمُدافِعُ عَنهُم

ثُمَّ خادَعوهُ بِأَفواهِهِم
وَراحوا يَكذِبونَهُ بِأَلسِنَتِهِم
وَلَم يَكُن قَلبُهُم نَحوَهُ قَويما
وَما ظَلّوا لِعَهدِهِ مُخلِصين

لَكِنَّهُ كانَ رَحيمًا وَلِلذُّنوبِ غَفّارا
وَما كانَ لِيُنزِلَ بِساحَتِهِم دَمارا
بَل ظَّلَّ يَكظِمُ غَضَبَهُ
وَيُهَدِّئُ سُخطَهُ

رسالة القدّيس بولس إلى أهل فيلبّي .11-6:2

أَيُّها الإِخوة: إِنَّ المَسيح يَسوع مع أَنَّه في صورةِ الله لم يَعُدَّ مُساواتَه للهِ غَنيمَة
بل تَجرَّدَ مِن ذاتِه مُتَّخِذًا صُورةَ العَبْد وصارَ على مِثالِ البَشَر وظَهَرَ بمَظهَرِ الإِنْسان.
فَوَضَعَ نَفسَه، وأَطاعَ حَتَّى المَوت، مَوتِ الصَّليب.
لِذَلِكَ رَفَعَهُ اللهُ فَوقَ كُلِّ شَيء، ووَهَبَ لَه الاسمَ الَّذي يَفوقُ جَميعَ الأَسماء.
كَيْما تَجثُو لاسمِ يَسوع، كُلُّ رُكبَةٍ في السَّماءِ وفي الأَرضِ وفي الجَحيم،
ويَشهَدَ كُلُّ لِسانٍ أَنَّ يَسوعَ المسيحَ هو الرَّبّ، تَمجيدًا للهِ الآب.

إنجيل القدّيس يوحنّا .17-13:3

في ذلك الزمان: قال يسوع لنيقوديموس: «لَم يَصْعَدْ أَحَدٌ إِلى السَّماء، إِلاَّ الَّذي نَزَلَ مِنَ السَّماء، وهو ابنُ الإِنسان.»
وكما رَفَعَ مُوسى الحَيَّةَ في البَرِّيَّة فكذلِكَ يَجِبُ أَن يُرفَعَ ابنُ الإِنسان
لِتَكونَ بهِ الحَياةُ الأَبديَّةُ لِكُلِّ مَن يُؤمِن.
فَإِنَّ اللهَ أَحبَّ العالَمَ، حتَّى إِنَّه جادَ بِابنِه الوَحيد، لِكَي لا يَهلِكَ كُلُّ مَن يُؤمِنُ بِه، بل تكونَ له الحياةُ الأَبدِيَّة.
فإِنَّ اللهَ لَم يُرسِلِ ابنَه إِلى العالَم لِيَدينَ العالَم، بل لِيُخَلِّصَ بِه العالَم.


بناء ثقافة وحضارة المحب والحياة

بقلم شربل الشعّار 
كندا في 14 أيلول 2014 عيد الصليب.

عندما نتكلم عن بناء ثقافة المحبّة والحياة، هذا يعني ان نبشر بإنجيل الحياة للقديس يوحنّا بولس الثاني.

 المحبّة هي ان يبذل الإنسان نفسه من أجل أحباءه(يوحنا 15: 13)، لبناء ثقافة الحياة علينا كمسيحين، التنحي للاخرين مهما كان مركزنا الروحي والمدني والسياسي. التنحي جانبا كي يتقدم الأخر، لا ان يبذل الإنسان حياة الأخر بقتله وحذفه بالإجهاض من أجل كي لا يتنحى عن طموحاته ورغباته ومركزه. لكن ان يضحي الإنسان بنفسه من أجل خير الأخر قبل مصلحته الشخصية، ان يقبل الأخر الضعيف المشرف على الولادة ويشاركه الحياة.

 

هكذا علمنا يسوع التضحية وهكذا بنى يسوع الكنيسة على جسده فبذل نفسه من أجلها.

هذا هو الحب الحقيقي والحب الزوجي يجب ان يكون على مثال حبّ يسوع للكنيسة وحبّ الكنيسة ليسوع.     

 

خلال زيارةها  لكندا في الثمانينات قالت الأم تاريزا كلكوتا الهند: إن اعظم شرّ في عصرنا هو ان تكون غير مرغوب بك، لقد اصبح الإجهاض أكبر مدمر للسلام والوحدة والمحبّة. لان المحبّة تبدأ في البيت والشرّ يبدأ في البيت ايضا...

 

ثقافة وحضارة الموت هي عكس ثقافة المحبّة، جذورها هي بذل حياة الأخر من أجل أنانية الفرد، بحذفه من الطريق وقتله بالإجهاض والقتل الرحيم، هي ثقافة البغض والكره ورفض الأخر. حرب مفتوحة على الحياة والعائلة.

 

يقول القديس يوحنّا بولس الثاني "حيث تكون العائلة يكون الوطن" فثقافة الموت تدمر السلام والوحدة في العائلة، هدفها هو خصوبة الإنسان، الرجل والمرأة وقتل الطفل المشرف على الولادة.

ثقافة الموت نتائجها هي:
1.   تدمير اكثر من 50 إلى 60 مليون طفل بالإجهاض الجراحي كل سنة
2. تدمير أكثر من    250 طفل بالإجهاض الكيميائي كل سنة
3.   تدمير الأسرة
4.   سرطان الثدي للنساء.
5.   القتل الرحيم
6   سوق السوداء الإتجار بالأعضاء الجسدية الحيوية.

 

لبناء حضارة الحياة والمحبة نحتاج إلى العناصر الأساسية وهي:

1.   نشر المصطلحات والتعابير المؤيدة للحياة والعائلة، على الصعيد الثقافي والتربوي والإجتماعي  والسياسي والقانوني بالتشديد على: 
أ- إنسانية الطفل المشرف على الولادة. أن الطفل في الرحم هو عضو من المجتمع وله الحق في الحياة مثل أي إنسان، وهذا الحقّ هو اساس كل الحقوق المدنية والإجتماعية. والتشديد على حمايته بالقانون. والدفاع عن قدسية الزواج بين رجل واحد وامرأة واحدة فقط. 
ب- قيمة الكائن البشري في الرحم وخارج الرحم، أن قيمة الإنسان هي نفسها مهما كان حجمه او حجمها. 
ت- البيئة التي يعيش فيها الطفل المشرف على الولادة، إن البيئة التي يعيش فيها الطفل هو رحم أمه. لا تجرده من حقه بالحياة قبل وبعد الولادة.

2.   نقل إنجيل الحياة إلى العالم بالخبر المفرح أن الحياة أقوى من الموت والقتل، لانها الخيار الصحيح.

3.   بناء البشر من خلال خصوبتهم، التي هي أثمن من الذهب والفضة والنحاس، حيث بدونهم لا نقدر بناء حضارة وثقافة الحبّ والحياة، والسلام والوحدة، لاستمرار نقل الحياة من جيل إلى جيل.  

 


 

أين أخوكَ؟ والإجهاض   

بقلم شربل الشعّار
كندا في 17 آب 2014

يقول القديس البابا يوحنّا بولس الثاني في رسالة إنجيل الحياة، بأن أول جريمة في التاريخ هي عندما قتل قاين أخيه هابيل، فبعد الجريمة، ردَّ قاين على سؤال الرب: "أين أخوكَ هابيل؟": "لا أعلم! ألعلي حارس لأخي!" (تك 4/ 9). أجل كل إنسان هو "حارس لأخيه"، لأن الله إنما يكِل الإنسان إلى الإنسان. (E.V.# 19)

بالتوازي مع أزمة الإجهاض في عصرنا الحالي يذكرنا البابا بان الدفاع عن قدسية الحياة هو واجب كل إنسان، لسبب بسيط ان الحياة هي هدية من الله، وكل إنسان حصل على هذه الهدية، وأصبح موكل بالخدمة والحماية والدفاع عن قدسية الحياة.
الله يطرح السؤال على ضمير كل إنسان " أين أخوك المعرض للقتل بالإجهاض؟ فالذي حصل على إجهاض، والذي إشترك وساهم ودعم وممول وعزز وسمح وشرع وسكت واهمل تطبيق القوانين التي تحمي حياة الطفل المشرف على الولادة في الرحم.

أين أخوكَ؟ هو أكثر من سؤال لانه صوت الضمير، لان الله يتابع كلامه فيقول (( ماذا صَنَعتَ؟ إِنَّ صَوتَ دِماءِ أَخيكَ صارِخٌ إِلَيَّ مِنَ الأَرض. والآن فَمَلْعونٌ أَنتَ مِنَ الأَرضِ الَّتي فَتَحَت فاها لِتَقبَلَ دِماءَ أَخيكَ مِن يَدِك. (تك 4)

هكذا دماء الأطفال التي تقتل بالإجهاض تصرخ من التراب إلى ضمائر جميع الناس في المجتمع:
أولاً صرخ للأب والأم الذين حصلوا على إجهاض: أين أخوكَ أي أين طلفكما؟ أنتم أول من يسمع صراخه الصامة، كيف خرج من رحم الأم؟ بصحة كاملة أو جثة مقطع إلى قطع؟ وكيف فتحت الأرض فاها لتقبل دماءه؟ هل رميت جثته في نفايات المواد الطبّية؟ هل أُحرقت؟ هل دفنت دفن لائق؟

الأب والأم مشاركين في خلق الطفل، ومسؤولين عن حياته، وهو ليس ملكهما ولا يحق لهما اتخاذ قرار قتله؟ لان الله هو الخالق وليس الإنسان.

ثانياً دماء الأطفال تصرخ للطبيب الذي خان القسم الطبّي وقتل الطفل المشرف على الولادة بالإجهاض الكيميائي أو الجراحي، لادخال مال ملطخ بدماء الأم والجنين. أين أخوك أيها الطبيب؟ أنت من يسبب له صراخ صامة، في عيادتك، عندما تنفّذ عملية الإعدام، مسؤوليتك هي من المفروض ان تشفي المرضى من الأمراض وتعتني بالحياة، لا ان تنهي حياة الأبرياء في الرحم.

ثالثاً، دماءهم تصرخ من التراب إلى الصيدلاني الذي باع الأهل حبوب إجهاض، مثل حبّة اليوم التالي وحبة الأر يو 486 وحبوب قرحة المعدة سايتوتاك التي تسبب إجهاض كيميائي في اول 12 أسبوع من الحمل بطفل.

رابعاً دماء الأطفال تصرخ من التراب للنائب ممثل الشعب، الذي شرّع الإجهاض أو أهمل تطبيق قانون حماية الضعيف في الرحم.

خامساً دماء الأطفال تصرخ من التراب إلى القضاة والمحاكم من أجل العدالة والحقّ بالحياة لجميع الأطفال في بطن أمهاتها، لان أكثر مكان يقتل به بشر في عصرنا هو رحم الأم، حيث يموت في العالم- أكثر من 50 مليون طفل بالإجهاض كل سنة.

سادساً تصرخ من التراب إلى الذين شاركوا من بعيد أو من قريب بقتل الطفل في الرحم، أما بتشجيع الأم ان تقتل طفلها بالإجهاض أو الذهاب معها إلى المجهضة (أي عيادة الطبيب الذي يصنع إجهاض)

سابعاً تصرخ من التراب إلى الذين يمولون الإجهاض من دول الغنية التي تشترط المساعدات الغذائية بتوزيع الإجهاض الكيميائي والجراحي وحبوب منع الحمل، دماء الأطفال تصرخ من التراب إلى المنظمات التي تعزز وتنشر حضارة الموت مثل منظمة تنظيم الأسرة.

ثامناً، دماءهم تصرخ إلى رجال الدين الساكتين عن المجازر اليومية على حياة الأبرياء الأطفال المشرفة على الولادة، ارفعوا الصوت ضد الظلم.

تاسعاً إلى وسائل الإعلام التي تعزز وتنشر ثقافة الموت في العالم ، من سياسة تحديد النسل التي تعني طرق منع حمل وإجهاض إلى تعزيز العهر والزنى ومصطلحات ضد الحياة العائلة.
أين أخوك؟ هو صوت الله في ضمير كل إنسان، فعندما يسمع جميع الناس هذا الصوت ويعملون على خدمة وعاية وحماية الأخ والأخت في المجتمع يعم السلام في العالم.
الكنيسة والدولة معا مسؤولين عن حماية الحياة والعائلة في المجتمع وعلى المجتمع المدني ان يكون محتضن للحياة والعائلة وتشجيع الناس على رعاية وخدمة والدفاع عن قدسية الحياة من لحظة الحمل إلى ساعة الموت الطبيعي.
 


 

المسؤولية في الدفاع عن الحياة

بقلم شربل الشعّار

بعدما خلق الله الإنسان، وضع آدم وحواء في الفردوس واعطاهما مسؤولية حب بعضهم البعض بدون اي شرط، وحماية بعضهم البعض، وحراسة الفردوس.  (تكوين 3)

بعد الوقوع في الخطيئة الأصلية، سأل الله آدم ماذا فعلت؟ فبدل من أن يتحمل آدم مسؤوليته، ويقول انه أهمل حواء وحراسة الفردوس، وسمح للشيطان ان يدخل ويغري حواء، كان جوابه لست أنا المسؤول عن الوقوع في الخطيئة الأصلية بل المرأة التي اعطيتني ايها.!

 

وسأل الله المرأة ماذا فعلت؟ فلم تتحمل مسؤولية ماذا فعلت وضعت المسؤولية ليس على زوجها الموكل على حمايتها، فكان جوابها ان الشيطان هو المسؤول عن الذي حصل.

 

معضلة اليوم

من احد الاسباب الأساسية في الحصول على إجهاض ومتابعة المجازر اليومية ضد قدسية الحياة، هو عدم تحمل مسؤولية الرجل والمرأة الحفاظ على قدسية الفعل الزوجي، وقوة المشاركة في خلق إنسان جديد، والتهرب من مسؤولية الحمل بطفل.  

لكن عندما تحمل فتاة بطفل جديد خارج الزواج، بدل من ان يحمي الأب، الأم والطفل، يهرب من مسؤوليته، وتبقى الأم وحدها ضعيفة مهمشة معرضة للضغوطات النفسية والإجتماعية ان تحصل على إجهاض، وإذا لم يهرب يضع الأب ضغط على الأم ان تحصل على إجهاض.

 

الأم الحامل في حالة الزنا او العهر، والتي لم تتحمل مسؤولية فعلها، هي أيضا قد تهرب من مسؤولتها من حماية الطفل في الرحم إما تطلب الإجهاض أو تقبل به. 


مسؤولية المجتمع 
عندما يتزوج الرجل والمرأة في الكنيسة الكاثوليكية (اللاتينية)، يوكلهما الكاهن مسؤولية الإنجاب وتربية الأطفال، وليس الإنجاب المسؤول المصطلح الذي يعزز ذهنية منع الحمل.


 

المسؤولية لا تنحصر في الأهل فقط، فالمجتمع والوطن عنده مسؤولية قانونية وسياسية وروحية:

 

المشرعون للقوانين والمشرفين على تطبيق القانون مسؤولين عن حماية كل فرد في المجتمع من ضمنهم الطفل المشرف على الولادة، الذي هو عضو في المجتمع ويحق له الحياة والحماية في القانون.

 

السياسي مسؤول عن وضع سياسية وطنية تشجع النساء على الحياة وتحمي الضعيف في الرحم الطفل المشرف على الولادة من القتل.

 

الكاهن مسؤول عن حماية القطيع الذي وكله الله عليه، ان لا يقع ضحية حضارة الموت، ومسؤول عن تثقيف الشعب والتكلم ضد المجازر اليوم على الحياة لحماية الجنين.

 

الطبيب مسؤول في المجتمع عن حماية الأم والطفل معاً بان لا يجرح الأم ويقتل الطفل المشرف على بالإجهاض.

 

الصيدلي مسؤول عن الأب والأم والطفل حيث لا يبيع عقاقير إجهاضية تسبب سرطان وتقتل الطفل المشرف على الولادة.

 

 عندما يتحمل الجميع مسؤوليته في خدمة وحماية والدفاع عن قدسية الحياة، تتحول الكنيسة إلى كنيسة للحياة ويتحول الوطن إلى وطن للحياة. 


 

عبادة الجنس وحضارة الموت   

بقلم شربل الشعّار
كندا في 6 تموز 2014
السبب وراء المذابح الجماعية على الأبرياء لانه أصبح لدينا مجتمع عاهر، وزاني، مجتمع استمناء (العادة السرية)، مجتمع لوطي، مجتمع يمنع الحمل، الناس الفاسقين هم أنانيين، لن يتوقفوا عن قتل الجنين المشرف على الولادة الذي سيكون عبئا على الإنغماس والمتعة الجنسية. الأب جان أ. هاردون (الولايات المتحدة الأمريكية)

مجتمعنا اليوم ليس غريب عن عبادة الأوثان قبل تجسد المسيح، الوثنية القديمة كانت تعبد اللذة الجنسية(1) والأطفال الرضع التي كانت تولد من وراء الجماع الجنسي، كانت ترمى في أبار المعابد الوثنية (2)

الوثنية الجديدة في مجتمعاتنا اليوم غارقة في مستنقع عبادة الجنس، والهوس الجنسي والفوضى الجنسية، لان الشهوة الجنسية تعمي البصيرة، وتقتل الضمير، فتفسد الأخلاق وتدمر المجتمع.

مجتمعنا اليوم هو مجتمع عاهر، والعهر هو خطيئة علاقة جنسية قبل الزواج، لان الفساد يبدأ بتجارة المواد الإباحية، والإعلام والتربية الجنسية للأطفال في المدارس، التي تشجع الشبيبة على ممارسة العهر والمتعة الجنسية قبل الزواج كوسيلة للتسلية والفحش.

مجتمع زاني، الزنا هو علاقة جنسية خارج الزواج، حيث يشجع المجتمع الخيانة الزوجية وان يكون احد الأزواج ضحية.
مجتمع استمناء
العادة السرية تركز على اللذة الشخصية وإساءة للنفس والأنانية الشخصية.

مجتمعات العالم كلها مشبعة بذهنية منع الحمل التي تفصل الحب عن الحياة واللذة عن الألم وتدمر خصوبة المرأة والرجل معاً، حيث اصبحت الخصوبة مرض بدل من ان تكون بركة من الله.

ذهنية منع الحمل لا تحل مشكلة عبادة الجنس، لانها تهدف إلى المتعة واللذة الجنسية فقط، بدل الوحدة والمشاركة بالخلق، أي ان الهدف الأساسي ليس الإنجاب بل المتعة الجنسية، والشهوة وإساءة استعمال الأخر جنسيا.

الناس الفاسقين هم أنانيين، لن يتوقفوا عن قتل الجنين المشرف على الولادة بالإجهاض، الذي سيكون عبئا على الإنغماس والمتعة الجنسية. هذا يظهر ان ذهنية منع الحمل تستعمل الإجهاض كوسيلة منع حمل في حال فشل طرق منع الحمل، التي ترفض الحياة وتقبل القتل والموت.

الزواج المسيحي هو سرّ من اسرار الكنيسة السبع، أي ان الرجل والمرأة يعطي الواحد نفسه أي حياته إلى الأخر، الجنس مبارك في الزواج لكنه ليس للعبادة، بل هو وسيلة للوحدة والإنجاب أي مشاركة الله بالخلق.

يجب علينا مكافحة الوثنية الجديدة التي أسرارها هي:
الاعتداء الجنسي على الأطفال، الاوثان، واللواطية، والمواد الإباحية، ومنع الحمل، والإجهاض، والبهيمية (العلاقات الشاذة مع الحيوانات) والقتل الرحيم...3
الصراع هو الإيمان بالله وتعزيز حضارة المحبة والحياة.

1 (معبد باخوس بعلبك، لبنان)
2 (كنيسة مار شربل معاد، جبيل، لبنان، كانت معبد وثني، يوجد فيها بئر)
3
   https://www.ewtn.com/library/PROLENC/ENCYC130.HTM  
 


العدالة للطفل المشرف على الولادة
بقلم شربل الشعّار
كندا في 15 حزيران 2014

بعد تشريع الإجهاض عند الطلب في شمال أمريكا كندا والولايات المتحدة استعملت الحركات المؤيدة للحياة شعار
Justice for the unborn
العدالة للذي لم يولد بعد، بسبب سحب الحماية القانونية عن الجنين
عندما نطالب بالعدالة هذا يعني ان هنالك ظلم على فئة من البشر وان هنالك ظالم ومظلوم، الظالم الأول هو الدولة التي شرعت الإجهاض والظالم الثاني هم الأهل الذين يطلبون قتل طفلهم بالإجهاض، والظالم الثالث هو المجهض ( اي الطبيب) الذي خان القسم الطبي ويستعمل الطب
للقتل لإدخال مال ملطخ بدماء الأبرياء في الرحم.

عدم وجود عدالة في المجتمع وفقدان الأطفال بالإجهاض يجعلنا نشعر بفقدان السلام، لهذا السبب الطوباوية الأم تاريزا ، كلكوتا الهند كانت تقول: لقد اصبح الاجهاض أكبر مدمر للسلام.

المظلوم البريء هو الطفل المشرف على الولادة، الذي لا ذنب له سوى انه اتى للوجود ووجوه فقط في هذه الحياة يشكل تهديد على من رفضه، لهذا السبب يرغب التخلص منه بالإجهاض، باسم الحرية المزيفة والباطلة التي لا اساس لها من الحق التي تستعمل كرخصة لتبرير قتل هذا البريء بالإجهاض،. وهنا لا تنتهي هذه الحرية في قتل الذي لم يولد بعد ، لان الدولة لم تشرع فقط السماح بقتل الأطفال في الرحم بل تدعمها ماليا واعلاميا بتعزيز الإجهاض تحت ستار تنظيم الأسرة، وضبط عدد السكان ... وإلى آخره من أكاذيب واحتيال على وجدان وضمير الضعفاء .

الحرية تتوقف عند إنتهاك حرية وحقوق الأخر، وحق الطفل في الحياة ينتهك تحت شعار حرية إختيار الإجهاض!

مع غياب العدالة الاساسية للطفل المشرف على الولادة يعني غياب السلام الأساسي في المجتمع .
السلام يبدأ في الرحم يبدأ باحترام حياة الجنين واحترام الرجل والمرأة لبعضهم البعض، واحترام قدرتهم على انجاب حياة جديدة على الأرض.

الحركات المؤيدة للحياة في العالم هي أكبر حركات السلام في العالم اليوم، لانها تدعوا إلى السلام في الرحم، هذا هو السلام الأساسي، ونردد مع الطوباوية الأم تاريزا:
تريدون السلام في العالم ؟ أوقفوا الإجهاض.


الثورة الجنسية وانتشار الإجهاض في العالم
بقلم شربل الشعّار - تورونتو، كندا في 18 أيار 2014

«وأقام إسرائيل في شِطِّيم، وابتدأ الشعب يزنون مع بنات موآب. فدَعَوْن الشعب إلى ذبائح آلهتهن، فأكل الشعب وسجدوا لآلهتهن. وتعلَّق إسرائيل ببعل فغور، فحَمِيَ غضب الرب على إسرائيل.» (عد 25: 1-3)

لا شك بان الثورة الجنسية وحركة التحرر الجنسي هم وراء إنتشار وباء حضارة الموت من طرق منع حمل وإجهاض في العالم. لكن كيف انتشرت الفوضى الجنسية بهذه السرعة؟

بدأت الثورة الجنسية بعد الحرب العالمية الأولى، ورافقتها شعارات الثورة الفرنسية هي الحرية والمساواة والأخوة للأغنياء والمشاهير(1). المساواة بين الرجل والمرأة ضربت التقاليد المحافظة والأخلاق المسيحية، وباسم الحرية انتشرت الأفكار التي دعت إلى العهر والزنى والفوضى الجنسية والطلاق.

تقدم التكنولوجيا والطب والإعلام واختراع حبوب الإجهاض، وطرق منع الحمل، ساهموا في انتشار هذه الفوضى الجنسية كرخصة جديدة للعهر والزنا. لعب الإعلام المرأي والمسموع من جرائد ومجلات ومحطات التليفزيون والأفلام الإباحية، وحديثا تطور الإنترنت، دورا كبيرا في تعزيز ومتابعة التحرر الجنسي.

ترخيص منع الحمل بدأ في أواخر العشرينات القرن الماضي وسماح الكنيسة الأنجليكانية باستعمال طرق منع الحمل الإصطناعية سنة 1930 في مؤتمر لمبث، وحملة مارجريت سانجر في الولايات المتحدة لتشريع طرق منع الحمل والإجهاض، ساعدت أيضا في زرع بذور حضارة الموت(2).   

حبوب منع الحمل هي أيضا إجهاض كيميائي.

 مفعول حبوب منع الحمل يؤثر على تغيير الهرمونات عند المرأة لتمنع خروج البويضة من المبيض وإذا خرجت البويضة وتم تلقيحها بالحيوان المنوي من الرجل، تمنع هذه الحبوب الكيميائية من إلتحام الجنين في رحم الأم. إذا حبوب منع الحمل لها مفعول إجهاضي يرافق منع الحمل. وذهنية منع الحمل لهدف اللذة فقط هي اساس اللا اخلاق والفوضى الجنسية في المجتمع.

باسم الحقوق الجنسية والتناسلية تم الفصل بين الحب الزوجي والحياة وبين اللذة والألم والإنجاب بطرق منع الحمل واصبحت اللذة والشهوة هم الهدف الأساسي بدل الحب الحقيقي الذي يبذل به الإنسان نفسه من أجل خير الأخر.

حركة التحرر الجنسي ضربة كل التقاليد والأخلاق المسيحية، وساهمت في إنتشار الثورة الجنسية لحشد الشعوب والشبيبة للتمرد على الأخلاق للفلاتان على العهر ورخصة للزنا.  


الترياق المضاد: تعرفون الحقّ والحقّ يحرركم (يو 8: 32)

الأخلاق المسيحية الكاثوليكية تختصر من وصايا الله العشر: لا تقتل، ولا تزني ، ولا تشتهي إمرأة قريبك.

الإنفتاح على الحياة برفض ذهنية منع الحمل وإدانة الإجهاض، العفّة والحشمة وقبح الشهوات، تساعد المؤمنين على مقاومة الوقوع في هذه الخطايا المميتة.

1-             Liberty equality fraternity associating sex with upward lifestyles of rich and famous
From The Century of Sex -History of the sexual revolution p26

2-                 http://www.churchofengland.org/our-views/medical-ethics-health-social-care-policy/contraception.aspx و-  http://anglicanhistory.org/gore/contra1930.html


 أعظم شر في عصرنا هو ان تكون غير مرغوب بك.
بقلم شربل الشعار
كندا في 11- أيار -2014

خلال زيارتها إلى كندا في الثمانينات، قالت الطوباوية الأم تاريزا من كلكوتا الهند في مدينة نيو برانزويك:
" نشكر آبائنا لانهم أردوا لنا الحياة، واعطونا الفرصة ان نعيش، هم لنا اجمل هدية من الله، انتم وانا هنا لانهم احبونا واردوا لنا ان نكون، لنصلي مرة أبانا من أجلهم... ان أعظم شر في عصرنا هو ان تكون غير مرغوب بك، لقد اصبح الطفل الصغير المشرف على الولادة هدف للشر والقتل، إذا سمح للأم تقتل طفلها، ماذا يمنعنا ان نتقل بعضنا البعض؟ ... لقد اصبح الإجهاض أعظم مدمر للسلام والمحبة والوحدة والفرح. لانه يدمر المحبّة، والمحبة تبدأ بالمنزل، كذلك الشر يبدأ بالمنزل، وبما اننا مع بعضنا البعض، لنصلي ان لا نسمح بتدمير الطفل بالإجهاض..."

تقول الأم تاريزا ان "أعظم شر في عصرنا هو تكون غير مرغوب بك" كيف تشعر إذا قيل لك بانه غير مرغوب بك هنا؟ هنا اعني في البيت التي تعيش فيه أو في المكان الذي تعمل فيه، أو المدينة والضيعة التي تسكن فيها أو في الكنيسة التي تذهب إليها! أليس هذا إجهاض نفسي ومعنوي وحقد يستهدفك؟ أين الرحمة والمحبّة والوحدة والسلام؟ ألا يجلب لك هذا التصرف قلق وعدم ثقة مع من يرفضونك؟

المكان الذي يعيش فيه الطفل المشرف على الولادة يسمّى رحم وكلمة رحم إسم منشق من كلمة رحمة، لان هذا البريء يطلب الرحمة من امه ان ينموا ويولد حيّ؟ أليس هذا صوته الذي يصرخ رحمة ومحبة وسلام؟

وتتابع الأم تاريزا بان الطفل المشرف على الولادة اصبح هدف، يعني ان هنالك من يحشد الشعوب بشكل عام والأهل بشكل خاص ان يثوروا ضد اولادهم.

ثورة التمرد ضد حماية حياة الطفل المشرف على الولادة، جردت الطفل في الرحم من إنسانيته وخلقت مصطلحات عديدة لتبرير قتله، منها:
حرية الإختيار، غلطة، مشكلة، عبء، غير ملائم، إزعاج، حادث، عقاب، مواد الحمل، - انهاء الحمل ، توقيف او انقطاع الحمل، نقل ما تحوي الأحشاء، جلاء مواد الحمل.

الطفل المشرف على الولادة ليس إختيار لان قتله وتمزيق جسده جريمة وليس اختيار.
الطفل المشرف على الولادة ليس غلطة وحادث، لان الله لا يغلط ولا يصطدم بالناس إلا لخيرهم، وليس الأهل هم من يخلق الطفل، بل يشاركون الله بخلق ونقل الحياة.
الطفل المشرف على الولادة ليس مشكلة ، أي الحمل بطفل ليس كارثة تحل بقتل الجنين بالإجهاض، لان المشاكل النفسية والجسدية والروحية والأخلاقية تبدأ مع الإجهاض.
الطفل ليس عبء، والحل هو حذفه من الطريق، الحل هو ان نفتح له الطريق ونحن من الذي يجلس على جنب وليس هو.
الطفل في الرحم ليس عقاب، بل هدية وبركة من الله وقتله هو رفض الهدية والبركة، والله لا يعاقب الناس بالهدايا.
الطفل في الرحم ليس مواد حمل بل إنسان خلق في الرحم على صورة الله ومثاله.
الإجهاض ينهي حياة طفل المشرف على الولادة بقتله وسحب ليس مواد الحمل بل جثة الجنين إلى خارج الرحم.
الحمل بطفل ينتهي طبيعيا بولادة طفل حي قطعة واحدة.
أعظم خير في عصرنا هو ان نقبل المرفوضين والمضطهدين الأطفال المشرفة على الولادة المعرضة للإجهاض، ونفتح لهم الطريق.


 الأخبار السارة المؤيدة للحياة .

بقلم شربل الشعّار
في 19-04-2014

اكبر خبر سار في حياتنا المسيحية هو قيامة يسوع من الموت.
خلال الأسبوع الآلام شاهدت فيلم آلام المسيح اكثر من مرة، الملفة للنظر كيف حشد زعماء اليهود الشعب والدولة على قتل يسوع؟ وكيف كان القليل من الشهود على هذه الجريمة يبكون والكثير من الناس غاضبين وفرحين والجنود يضحكون في تعذيب المسيح ويسخرون منه ويحتقرونه ويذلانه بانه هو ملك اليهود.

كلنا نعرف من هو برابس الذي اخلا سبيله بيلاطس بعد تحريض الشعب، بدل من إخلاء سبيل يسوع البريء، برابس كان محكوم عليه بالسجن او بالإعدام لانه كان قاتل ومجرم، وبعد اخلاء سبيله هذا يعني ان الدولة عرّضت المجتمع للمزيد من الجرائم.
 

نعود إلى صراعنا مع حضارة وثقافة الموت، على رجاء ان يستفيق العالم الغارق في مستنقع الدماء ويتوقف عن قتل الأطفال الأبرياء بالإجهاض.

هل من السهل اقناع الناس عن أهمية قدسية الحياة من لحظة الحمل إلى ساعة الموت الطبيعي؟ بالطبع لا، لان العوائق والصعوبات والإضطهادات كثيرة.

هكذا يحصل اليوم بعد تشريع الإجهاض في المجتمع، تسمح الدولة بإتركاب اشنع الجرائم وتعرّض النساء للعنف وقتل الأطفال المشرفة على الولادة.

نجح المعززون لحضارة الموت بحشد الشعب والدولة باسم الحرية المزيفة على العهر والزنى، وتشريع قتل الأطفال الأبرياء بالإجهاض ونساء اليوم تدفع الثمن وتحتقر ويتاجر بهن وكثير من الزعماء الروحيين والمدنيين والناس يتفرجون ويضحكون.

يجب ان نتابع الصلاة وقرع الأبواب خصوصا مع الزعماء واذا كان هنالك باب لم يقرع بعد يجب قرعه كي يسمعوا ويفتحوا أبواب القلوب المتحجرة.

الأخبار السارة المؤيدة للحياة، هي ان يتقدس الشعب بالحق وتثقيف الضمير، وان يعرفوا ما هو الخير لهم، ان ننتصر على الكذب الذي يضلل الكثير.

هدف الحركات المؤيدة للحياة ليس فقط كشف القناع عن شر حضارة الموت، واظهار شناعة الإجهاض. لكن ان نظهر للعالم بان الحياة اجمل واقوى من الموت. ان العفة للقداسة والحب الحقيقي هو ان يبذل الإنسان نفسه من أجل الأخر، بدل العهر والزنى. وأن الطرق الطبيعية للخصوبة هي لمساعدة الأزواج على الحمل بطفل جديد وقبح الشهوات، بدل طرق منع الحمل التي تدمر الزواج والعائلة، وان ما يسمى القتل الرحيم هو شفقة كاذبة، وان الله هو سيد الحياة والموت وله الكلمة الأخيرة وليس البشر.

 

قلع جذور حضارة وثاقفة الموت من العمق

حضارة الموت هي عنف ضد الحياة
بقلم شربل الشعّار
كندا في 13 نيسان 2014

السؤال الذي اطرحه دائما هو: عندما مات يسوع المسيح على الصليب، هل كان مكرما بملابس الملك، مكلل بتاج ذهب، وجالس على عرشٍ مثل ملوك الأرض؟ بالطبع لا. الطريق والحقّ والحياة قتل كان عاريا كلياً ومكلل بالشوك، جالس على خشبة الموت والإعدام بالصليب. أي ان الحقّ إجهاض على الصليب، الملفة للنظر أن الشيطان استعمل كل قواه لقتل يسوع فحرض بحشد الشعب ضد يسوع أصلبه أصلبه.

عندما ندافع عن قدسية الحياة نتهجم على ثقافة وحضارة الموت على الخطيئة وليس على الخاطئ، فلا نستعمل مصطلحات ملطّفة وتعابير فاترة بلغات حصرية وشاملة، حيث نقول الحقيقة كما هي، هدفنا هو كشف الوجه الحقيقي لهذه الثقافة والحضارة ، لان المشكلة الواضحة المعالم نصفها يحلّ، فنذهب إلى عمق الشرّ لاقتلاع جذور حضارة الموت التي هي الخطيئة.

كما كان يسوع عاري على الصليب، قول الحقيقة كما هي وكشف وجه الشرير في العالم وتحديد هويته هو هدفنا، لمجد الله وقهر الشيطان.
نعيش اليوم في قلب حضارة الموت التي تزرع بذورها في جميع انحاء العالم، فتحشد الأطفال في المدارس عن عمر 10 سنوات بالتربية الجنسية على الخطيئة التي هي جريمة بحق الأطفال الأبرياء، وترخيص طرق منع الحمل تحشد الشباب للعهر والزنى التي هي جريمة بحق العفة والحياة والعائلة، وتشرّع قتل الأطفال بالإجهاض قبل الولادة هو جريمة بحق الله خالق الحياة، وتشرع ما يسمى القتل الرحيم التي جريمة بحقّ الرحمة الإلهية.

ثورة التحرر الجنسي في القرن العشرين، استعملت الرذائل والخطيئة والحرية المزيفة فحشدت الشعوب ودفعت روح الشرّ ان يكبر في نفوس الناس ليتمردوا على الحقّ وعلى شريعة الله.

بكشف وجه الشرّ في العالم، هل نتكلم بلطف ضد جرائم الإجهاض وحضارة الموت اليومية على حياة الأبرياء؟
بالطبع لا، لان ثقافة وحضارة الموت هي عدوان ضد قدسية حياة الأبرياء في المجتمع لانها تستعمل العنف ضد رحم الأم لقتل الطفل المشرف على الولادة، أما الحركات المؤيدة للحياة في العالم تستعمل كل الوسائل السلمية الفعالة لمساعدة الناس ان لا يقعوا في فخ الشيطان وجرح النساء وقتل الأطفال بالإجهاض أن يفكروا بعمق لقلع الشرّ من القلوب وإبعادهم عن الأخطار التي تهدد حياتهم وحياة اطفالهم ومستقبل البشرية جمعاء.

 ماذا فعلت للدافع عن حياة الطفل المشرف على الولادة المعرّض للقتل بالإجهاض؟
 فيجيب الملك ويقول لهم الحق اقول لكم بما انكم فعلتموه باحد اخوتي هؤلاء الصغار فبي فعلتم (متى 25: 40 ).

 الفوضى الجنسية باسم الحرية.

يقول الإتحاد الدولي لتنظيم الأسرة، أنه: يحقّ لكلّ إنسان أن يتحرّر من الخوف المفروض من الخارج، ومن الخجل والشعور الذنب، من العقائد المرتكزة على أساطير أو عوامل أخرى نفسيّة تقمع الجواب الجنّسي أو تمنع العلاقات" يلاحظ هنا بوضوح احتقار الحريّة الدينية (1)

 

أولا من هو الإتحاد الدولي لتنظيم الأسرة؟

سنة 1933 اسست الناشطة مارجريت سانجر (September 14, 1879 – September 6, 1966) رابطة تنظيم النسل الأمريكي، وتحولت لاحقاً لمنظمة تحمل اسم، الإتحاد الدولي لتنظيم الأسرة، وهي اليوم أكبر منظمة دولية تعزز طرق منع الحمل والإجهاض الكيميائي والجراحي في جميع انحاء العالم.

 

دعت مارجريت سانجر إلى ثورة التحرر الحنسي وتشريع طرق منع الحمل والإجهاض وسياسة تحسين النسل (Eugenics) وكانت تقول ان: هدفنا هوالشبع الجنسي الغير محدود دون عبء الأطفال الغير المرغوب فيها...[يجب ان يحق للنساء] العيش...أن تحب...أن تكون كسولة...أن تكون أم غير متزوجة...أن تخلق...أن تدمر...السرير الزواجي هو الأكثر إنحلال في النظام الاجتماعي... افضل عمل رحمة تصنعه مع الطفل الرضيع هو قتله. (2).

 

تستعمل منظمة تنظيم الأسرة كلمة تنظيم مع الأسرة التي تخلق في عقول الناس بان الحياة الزوجية بين الرجل والمرأة هي في فوضى وهم من يساعدونهم لتحسين حياتهم الزوجية!

 

 لكن في الحقيقة هذه المنظمة تنشر وتعزز برامج التربية الجنسية للأطفال عن عمر 10 سنوات وتدعو الشبيبة إلى ممارسة العهر بسن مبكر لبيعهم كل طرق منع الحمل كرخصة للفلاتان والفوضى الجنسية، وفي حال فشل طرق منع الحمل يبقى الحل بيعهم الإجهاض، حيث تعمل هذه المنظمة إلى تشريع الإجهاض الكيميائي والجراحي في جميع أنحاء العالم. وعندما تزرع الفساد والخطيئة تحصد الإجهاض.

 

هكذا ينشر الإتحاد الدولي لتنظيم الأسرة الفوضى الجنسية في جميع أنحاء العالم، يبدؤون بكلمة يحقّ لكل إنسان، وكأنه يحقّ لك أن تصنع شرّ ويحقّ لك أن تؤذي نفسك وتؤذي غيرك! ثم يتابعون بكلمة "التحرر"، والحرية والليبرالية لابعاد الناس عن شريعة الله لكسر "الخوف" وإعطاء رخصة للتمرد والفلاتان الجنسي.

 

الحرية بدون الحق هي رخصة، كل من لا يعرف الحقّ معرض ان يقع في فخ الحرية المزيفة حيث تصبح الحرية رخصة للخطيئة.

 

الخوف الذي يتكلمون عنه هو الخوف من الخطيئة وعار العهر والزنا والدعارة ورواسبها النفسية والجسدية والروحية على الفرد وعلى المجتمع.

 

بعدها يقولون "المفروض من الخارج"، وهذه كلمة تعني الكنيسة والدين والأخلاق، كأن الناس والمؤمن هم خارج الكنيسة! الواضح هنا هو أن منظمة تنظيم الأسرة هي في الخارج، وأبناء الأيمان هم في الداخل.

 

بعدها يقولون "من الخجل والشعور الذنب"، يعني ان يحولون الناس ان يكونوا وقحين، لا يخجلون بدون عار ولا احساس بالمسؤولية الموكلة إليهم من ضميرهم المبني على الحق. 


 

 ثم يتابعون "العقائد المرتكزة على أساطير" أي ان الإيمان بالله والشريعة والأخلاق هم اساطير وخرفات، هذا واضح هو اعتداء على الإيمان بالله والأخلاق المسيحية.

 

الإيمان هو هدية من الله والإنجيل المقدس هو كلمة الله الحي المحفور في قلوب المؤمن.

 

ثم يقولون "أو من عوامل أخرى نفسية تقمع الجواب الجنسي أو تمنع العلاقات" هذا اعتداء على الإرادة الحرة وحرية الإنسان وحياته الفردية. لانهم من جهة يستعملون الحرية المزيفة ويجهضون الضمير، ثم يتهجمون على الحرية والضمير.

 

تعرفون الحقّ والحقّ يحرركم (يو 8: 23) 
عيش العفة ليس قمع الجواب الجنسي، بل هو احترام له لانهم مبارك من الله للحب الحقيقي الذي ينتظر للوقت المناسب والمكان المناسب في الحياة الزوجية المقدسة والبيت المبني على يسوع، وليس على الطرقات والملاهي. هذه هي الحرية الصحيحة المبنية على الحقّ وليس على الباطل والكذب.

1.      معجمّ (الفاتيكان) - الصفحة 316

2.      https://www.ewtn.com/library/PROLENC/ENCYC068.HTM
http://www.ewtn.com/library/prolife/pphistry.txt

 

 

قاضي في لبنان يلغي القانون الذي يحرّم الجنس بين شخصين من نفس الجنس
مار شربل للحياة ، في 13 أذار 2014- حكم قاضي في لبنان على متحولة جنسيا بتهمة " الجماع المخالف للطبيعة" حسب المادة 534 من قانون العقوبات حيث ضرب القانون الذي يحرم المثليين، ليفتح الطريق للزواج من نفس الجنس.
في 28 شباط 2014 ألغى القاضي ناجي الدحداح قاضي الجزائي المنفرد في المتن، لبنان، القانون الذي يجرم الجماع المخالف للطبيعة، تحت غطاء المدعى عليها انها ولدت شبه ذكر وسجلت في دائرة النفوس انها أنثى!.
الدول الغربية التي تدعي الديمقراطية عانت ومازالت تعاني من القضاة الناشطين الذين عندهم اجندا ويتخطون المجالس التشريعية ليشرعوا من المحكمة بدل الرجوع إلى مجلس التشريع والحكومة ورآسة الجمهورية والشعب ليترجموا القانون حسب الأجندا المعطاة لهم.
أطلب من الجميع الإتصال بوزير العدل اللبناني ورفض قرار القاضي الدحداح والرجوع إلى الدولة والشعب بدل الإساءة للقانون والتشريع حسب رأي شخص واحد.
https://twitter.com/Ashraf_Rifi  
info@justice.gov.lb  
https://www.facebook.com/ashraf.rifi  
أطلب من وزير العدل العقيد أشرف ريفي المحترم ان يعيد النظر بهذه القضية المهمة والحساسة والتي تلغي دور الحكومة ومجلس والنواب ورئيس الجمهورية كمشرعين للقانون ، وتضرب وزارة العدل ودور القضاء والمجلس الأعلى للقضاء والدولة.
هل اصبح القاضي الدحداح يشرع من مقعده كقاضي بغد النظر عن وزارة العدل والقانون؟


إعلان إنجيل الحياة

يقول البابا يوحنّا بولس الثاني في إنجيل الحياة #29 : إنجيل الحياة ليس مجرد تأمل، وإن أصيلاً وعميقاً ، في الحياة البشرية . وليس هو فقط مجرد وصية تتوخىّ تنبيه الضمير. إنجيل الحياة حقيقة ملموسة وشخصية ، قوامها أن نبشر بشخص يسوع بالذات.

إعلان إنجيل الحياة، هو التبشير الجديد الذي يجب نقله إلى العالم الغارق في مستنقع حضارة الموت، حيث انتشر وباءها في جميع أنحاء العالم. من الصين إلى الهند إلى الولايات المتحدة إلى الدول العربية وجميع القارات التي تتألم من رواسبها وشرورها، الشبع بالفوضى الجنسية بسبب التربية الجنسية للأطفال عن عمر 10 سنوات في المدارس، وتشريع طرق منع الحمل التي هي رخصة للعهر والزنى والإجهاض إلى القتل الرحيم والإتجار بنقل الأعضاء الحيوية للبشر إلى التحكم والإستبداد الطبي والسياسي واساءة استعمال الديمقراطية المزيفة الفاشلة والدكتاتورية الحديثة، حيث تم تشريع اللا أخلاقيات للتحكم بحياة الضعفاء.

التبشير الجديد يرتكز على الإيمان بيسوع المسيح القائم من الموت والأخلاق المسيحية حول الجنس والزواج وعلاقة الشعب بالكنيسة والدولة، لوضع تشريعات تحيط الحياة والعائلة بالحماية في القوانين.

الجنس مبارك من الله في سر الزواج بين رجل واحد وامرأة واحدة في جميع الأديان السماوية، منذ البدء الكون لبناء أهم خلية في المجتمع هي الأسرة، واي علاقة خارج هذا الاطار غير مباركة وهي خطيئة. من العهر والزنى والدعارة والإتجار بالجنس والنساء وغيرها من العلاقات الشاذة المضرة بالفرد والمجتمع.

أي فصل بين الحب والحياة بإبعاد حيوان مني الرجل عن بويضة المرأة بطرق منع الحمل هو شر. وأي عملية تمنع نمو الطفل في رحم الأم تعتبر إجهاض وجريمة بحق الأم والطفل معا لادخال مال ملطخ بالدماء باستغلال النساء.

لمن نبشر إنجيل الحياة، إذا منع الناس الحياة بطرق منع الحمل وقتلوا اطفالهم بالإجهاض؟ كل عملية إجهاض هي اعتداء على إنجيل الحياة.
إعلان إنجيل الحياة هو ان نقول لجميع الناس، ان هنالك خلاص من الإستبداد الجنسي والإساءة للمرأة واستغلاها بتشريع العهر والزنى وتعدد الأزواج والإجهاض وتحطيم كرامتها والتجارة بها بالدعارة، وان على الرجل ان يعيد النظر بعلاقته مع زوجته، وان الله رحوم ويغفر جميع الخطايا الجنسية والأخلاقية ليصلحانا معه بشفاعة امه مريم العذراء وإبنه الوحيد يسوع المسيح


كل طفل يقتل بالإجهاض يقتل معه أكثر من 62500 طفل اخر خلال 400 سنة    
 

بقلم شربل الشعّار

كندا في 25 شباط 2014

الإنسان (الرجل والمرأة) ينقل الحياة ويشارك الله بخلق حياة إنسان جديد، هكذا إنتقلت إلينا الحياة من أب وأم من جدّ وجدّة، من جيل إلى جيل من بدء الكون من مشروع الله للخلق اثمروا و اكثروا واملاوا الارض (تك1: 28) إلى اليوم.

هكذا نتابع نحن بنقل الحياة لاطفالنا الذين بدورهم هم يشاركون الله بخلق حياة اطفال المستقبل.

ولادة طفل واحد تعني
كل إنسان مميز وفريد وحياته مقدسة، لان هذا الطفل في المستقبل سوف ينمو ويتكاثر وخلال 60 سنة تقريباً مع معدل نسبة الخصوبة 2,1 طفل لك امرأة (معدل الحفاظ على عدد السكان)، سوف يصبح 7 أطفال أو أكثر وخلال 90 سنة سوف يصبح أكثر من 15 طفل وخلال 200 سنة سوف يكون قد نقل حياة أكثر 250 طفل وخلال 400 سنة سوف ينقل حياة أجيال لأكثر من 62500 طفل.

 

  

إجهاض طفل واحد هو كارثة

 

عندما يُقتل طفل واحد بالإجهاض، فإن الأهل يقتلون أجيال وحياة أكثر من 62500 طفل خلال 400 سنة ويخربون أجيال المستقبل، ويدمرون عائلات المستقبل. لهذا السبب الإجهاض هو من أكبر شرور الأرض. لانه مخالف للشريعة الإلهية والشريعة الطبيعية والأخلاق والقيم الإنسانية.

كيف اصبح عالمنا بعد نشر وتشريع حضارة الموت؟

أصبح التكاثر السكاني كسلعة تجارية حيث ازدهرت التجارة بالتلقيح الإصطناعي بالأم البديلية، والتجارة ببويضة الأم وحيوان مني الرجل، لا إحترام للفعل الزوجي والمشاركة بالخلق، ولا احترام لحياة الطفل المشرف على الولادة ولا احترام للأهل من قبل الأولاد، لانه عندما لا يحترم الأهل والدولة حياة الطفل المشرف على الولادة لا يحترم الأولاد الأهل والدولة.

عندما تشرّع الدول رفض الحياة وحضارة الموت، يقبل الناس بعضهم البعض على أساس أن لا يشكل الشخص الأخر عبء وإذا كان العكس الحل هو التخلص منه او منها.

واصبح عالمنا يبارك رفض الضعيف المشرف على الولادة والمريض والمعوق والعجوز والمشرف على الموت، ورفض القيم الأخلاقية ورفض الإيمان بالله ورفض المحبّة لبعضنا البعض ورفض الإنسان لأخيه الإنسان واجهاضه روحياً ونفسياً وجسدياً، ولان هنالك فصل بين الحبّ والحياة بطرق منع الحمل اصبح لدينا مجتمعات مشبّعة بالجنس والعهر والزنى والإستغلال والإساءة لبعضنا البعض لانه حيث لا إيمان لا اخلاق.

هل هنالك رجاء؟

طبعاً هنالك رجاء، باعلان إنجيل الحياة لكل الناس، إنجيل الخلاص من الخطايا الجنسية وعدم فصل الحبّ عن الحياة وإصلاح المعنى الحقيقي للحبّ والجنس، وحماية الحياة من لحظة الحمل إلى ساعة الموت الطبيعي، وخدمة الضعيف والمهمشّ ، ولا رجاء لنا ألا بتعزيز حضارة المحبّة والحياة، لأنه حيث المحبة والإيمان هنالك رجاء المبني على السلام الحقيقي الذي يبدأ في الرحم.


بلجيكا تشرّع ما يسمّى القتل الرحيم للاطفال

بقلم شربل الشعّار
كندا في 16 شباط 2014

شرّع البرلمان البلجيكي قانون يسمح بالقتل الرحيم للأطفال بدون تحديد للسن، بـ 86 صوتا في مقابل 44 وامتناع 12 عن التصويت. القانون يشترط مواقفة الوالدين بقتل الطفل.

مع هذا التشريع تصبح بلجيكا اول دولة في العالم تسمح القتل الرحيم للأطفال.

حديثاً أدان أكثر من 160 طبيب اطفال في بلجيكا القانون وقالوا انه ليس ضروري لانه:
(1) حتى في الحالات الطبية الأكثر تعقيدا يمكن حلها في الإطار القانون الحالي، بالوسائل والخبرات التي في حوزتنا. لمن صمم هذا التشريع؟
(2) الأطفال في بلجيكا لا يعانون. فرق الرعاية الملطفة للأطفال قادرون تماما على تحقيق تخفيف الألم، سواء في المستشفى والمنزل.
(3) الطفل الحساس ينظر إلى خيار القتل الرحيم كحل أو واجب، وخاصة إذا كان يشعر هذا الطفل أن الوالدين لم تعد قادرون على تحمل لرؤيته يعاني.
(4) ومن الناحية العملية، لا توجد طريقة موضوعية لتحديد ما إذا كان الطفل موهوب القدرة على التمييز والحكم. لذلك  في الواقع فإنه يخضع لتأثيرات أخرى.

وختم أطباء الأطفال، بانه ليس من الضروري تمرير هذا القانون.

وقد رفع القانون الجديد إلى ملك بلجيكا للإمضاء عليه ليصبح قانون ، حيث بدء المعارضون عريضة تطالب الملك بعدم امضاءه ورفضه على الصلة التالية:

 http://www.citizengo.org/en/4158-not-sign-legalisation-child-euthanasia?sid=Mjk2MzQ5ODczODQ2NDI2


 

هذه الممارسات المعارضة للأخلاق الطبّية التي تقول ان لا يؤذي الطبيب المريض، تجعلنا نقلق على انتشار وباء القتل الرحيم في العالم.

 

شاهدوا اخر افلام الفيديو المؤيدة للحياة والتي انتجتها حديثاً على موقع

 http://youtube.com/lilhayat

 

Thumbnail

 

 

 

 

 

 

 


أساقفة كيبيك يدعون إلى الصلاة حيث يستعد المشرعين للتصويت على مشروع قانون القتل الرحيم

كيبيك سيتي ، 30 يناير/شباط 2014 - دعا أساقفة محافظة كيبيك في كندا إلى قوة الصلاة لتغيير قلوب المشرعين في الوقت الذي يستعد مجلس النواب الوطني للتصويت على مشروع قانون تشريع ما يسمّى القتل الرحيم .
في رسالة في 27 ك2 دعا رئيس مجلس أساقفة كيبيك من أجل يوم خاص للصلاة في 11 فبراير شباط، اليوم العالمي للمريض، الذي يصادف اليوم الذي يستأنف به مجلس التشريعي اجتماعه.
واضاف " نود اليوم أن ندعو جميع الكاثوليك الى الصلاة - والصلاة بطريقة معينة في 11 فبراير/شباط اليوم العالمي للمريض – أن يلمس الروح القدس قلوب وضمائر أعضاء مجلس النواب الوطني الذي سيدعو الى التصويت على القانون المقترح، وبدورهم ان يستقبلوا الروح في أعماق نفوسهم " ، كتب رئيس الأساقفة بيار أندريه فورنييه .
العديد من القديسين الذين عاشوا في كيبيك برزوا في اخلاصهم للمرضى "، وقال رئيس الأساقفة . " كان هؤلاء شهود كبار لمحبة الله وكانوا قادرين على رؤية كرامة كل شخص، بغض النظر عن مدى هشاشته أو ضعفه. دعونا نعهد أنفسنا لشفاعتهم عند هذه النقطة من التحول في تاريخ شعبنا، في الوقت عندما يصنع ممثلينا المنتخبين قرار سيكون له عواقب جسيمة للغاية. "
في بيان آخر صدر يوم 23 يناير/ شباط ، أكد الأساقفة أن تشريع القتل الرحيم في كيبيك " يتعارض مع القيم الإنسانية الأساسية ويتعارض مع هدف الطبّ. ان يسبب موت لشخص مريض لا رعاية له. والحقنة المميتة ليست علاج. القتل الرحيم ليس شكلا من أشكال الرعاية الصحيّة " .
نقلها إلى العربية شربل الشعّار

http://www.lifesitenews.com/news/quebec-bishops-call-for-prayer-as-legislators-prep-to-vote-on-euthanasia-bi?fb_action_ids=10152171698756212&fb_action_types=og.likes&fb_source=aggregation&fb_aggregation_id=288381481237582


سياسة السيطرة على عدد السكان - تعزيز العهر والزنى والإجهاض
بقلم شربل الشعّار - في‏17‏-كانون الثاني‏-14
تعزيز العهر والزنى والفوضى الجنسية هو وباء تعاني منه جميع الدول، نعيش اليوم في عصر الفلاتان والفحش والفوضى الجنسية، بدل من ان يكون الجنس مبارك للوحدة بين الرجل والمرأة أصحب سلعة تجارية للدعارة وخلق الفوضى بالعلاقات الإجتماعية، لتدمير الأسرة باستعمال المحطات التلفزيونية والإعلام التي هدفها فقط المال والتجارة وتعزيز العهر والزنى، بدل العفة والحشمة وخوف الله وخير الأخر، وكيف انظر إلى الجنس الاخر كاخ واخت لي في الإنسانية، جعلوا الناس ينظرون إلى بعضها البعض بشهوة جنسية وعنف وشرور كثيرة.
مع تشريع سياسة السيطرة على (تدمير) عدد السكان من قبل الأمم المتحدة، التي تعني التربية الجنسية للأطفال عن عمر 10 سنوات في المدارس وطرق منع الحمل وإجهاض كيميائي وجراحي، إنحدرت نسبة الخصوبة في جميع أنحاء العالم إلى أدنى مستوى في التاريخ، مثل على ذلك، كندا اقل من 1،7 طفل لكل امرأة و1،2 في إيطاليا، أما لبنان الذي شرع طرق منع الحمل والإجهاض الكيميائي اصبحت نسبة الخصوبة فيه أقل من 1،7 طفل لكل امرأة.
الناس الذين منعوا الحمل وأجهضوا اطفالهم وإستثمروا بالأملاك وتجميع المال سوف يمضون آخر مرحلة من حياتهم بالطلاق وفي مأوى العجز بالوحدة والإساءة للعجوز وعدم المحبة وخيبة الأمل وجفاف الحياة...
أما الذين إستثمروا في العائلة والحياة وبذلوا أنفسهم من أجل أطفالهم، أخر مرحلة من حياتهم هي فرح وراحة ومحبة وسلام.
الذين يشتكون من الأسرة التي عددها طفل وطفلين أنها عبء كبير عليكم، يجب ان لا يخافوا من الأطفال والأسرة الكريمة على الحياة، إستثمروا بالحياة والعائلة، لأن في ذلك رجاؤكم وبهجة حياتكم الحاضرة الأبدية.


مصالحة الضمير مع الوجدان للإنهاء الإجهاض   

بقلم شربل الشعّار
كندا في 12 ك2، 2014

– كلمة ضمير تعني في اللغة اللاتينية (conscientia) أي مع المعرفة، للتمييز بين الخير والشرّ. وهذه المعرفة نعبّر عنها بتثقيف الضمير على الحقّ، وهذا الحقّ هو شخص الكلمة الذي صار جسداً وحلّ بيننا، يسوع المسيح.
 

الوجدان هو القدرة على اكتساب المعرفة دون الاستدلال و/ أو استخدام العقل. [1] الوجدان باللغة الإنجليزية Intuitionكلمة فعل يأتي من اللغة اللاتينية intueri الذي عادة ترجم إلى نظرة من الداخل أو للتفكير (1) .

أخطاء الوجدان جعلت من الرزيلة ان تتحول إلى شرّ. والذين حصلوا على إجهاض استعملوا الوجدان فقط، حيث طغى على الضمير لدرجة اخفاء صوته في قلوبهم وموته تقريباً، إو قد نام هذا الضمير، لذلك ارتكبوا جريمة إجهاض، بسبب الخوف من الحمل بطفل بدل من الخوف عليه، وخيبة الأمل في المستقبل بدل من الرجاء، ورفض الحياة بدل العناية بالطفل في الرحم.

ويبرر الذين يستعملون الوجدان تصرفاتهم بتعابير مخالفة للحقّ، حيث تحول الإجهاض إلى حرية الإختيار وإيقاف الحمل، والإجهاض الكيميائي إلى حبّة اليوم التالي، والقتل الرحيم إلى إنهاء الألم.

ليس الضمير وحده بدون المعرفة هو مصدر الحقّ. وأخلاقيات علم الأحياء (Bioethics) والأخلاق المسيحية اليهودية، تطلب أستعمال العقل وجهد لتهذيب للضمير بتوعية دائمة، على معرفة الحقّ، للتمييز بين الخير والشرّ وحماية الحياة من الأخطار التي تهددها.

إذاً على الوجدان ان يسمع للضمير لكي يختار الإنسان الخير بدل الشرّ والمحبّة بدل الكره، وإستقبال الحياة بدل قتل الجنين بالإجهاض والعناية بالعجوز والمعوّق بدل التخلص منهم بما يسمّى القتل الرحيم، وأن يعرف الناس ان إختيار الإجهاض يجرح الأم ويقتل الطفل المشرف على الولادة ويدمر السلام ويقتل الضمير، والخيار الوحيد هو الحياة والمحبّة والعناية والسلام والفرح بحياة طفل جديد يولد كامل وحيّ.
بالمعرفة والحقّ يخضع الوجدان للضمير ويتصالح معه فيتحول الخوف من الحياة إلى الخوف على الحياة.
(1)  http://en.wikipedia.org/wiki/Intuition_(psychology)


حرية الطفل المشرف على الولادة وحقّه بالحياة

بقلم شربل الشعّار في 5 ك2 2014
المؤيدون للإجهاض يقولون ، ان الأم عندها حرية الإختيار على جسدها!
سلاحهم هو اكاذيب وسمّ، لإجهاض الحقيقة وخلق مصطلحات تهدف إلى تبرير موت الطفل المشرف على الولادة.
أولاً استعملت كلمة حرية الإختيار بدل قتل الطفل في الرحم بالإجهاض، القتل يعني موت كائن بشري بعنف، ويبرر هنا تحت غطاء الحرية المزيفة والتي هي رخصة ليس اكثر. أُجهضت الحقيقة، لان كلمة قتل تحولت لكلمة حرية، الإنسان ليس حرّ ان يقتل إنسان آخر، لان ذلك هو اعتداء على حرية شخص آخر.
ثانيا الخيار الذي يتكلمون عنه هو خيار موت بقتل جنين في رحم الأم. الله وضع الإنسان امام خيارين الخير والشرّ، واوصى الإنسان ان يختار الخير وليس شرّ. (سفر التثنية 30) إذاً اصبح الإختيار الذي يتكلمون عنه إله وثني جديد.
ثالثاً الهدف ليس جسد الأم والإعتداء عليه بل الإعتداء على جسد إنسان آخر في رحمها هو الطفل المشرف على الولادة الذي حكم عليه بالموت وهو بريء، إذاً ليس جسد الأم الذي يقتل بل الطفل ضمنها.
رابعاً ماذا عن حرية الطفل المشرف على الولادة؟ وماذا عن خياره وحقّه بالحياة؟ الطفل المشرف على الولادة كائن بشري وله الحقّ بالحياة مثلنا جميعاً.


خدمة الضعيف المعرّض للإجهاض 
بقلم شربل الشعّار
كندا في 21- ك1 2013
رسالة الدفاع عن قدسية الحياة للحركات المؤيدة للحياة هو اختيار الخير بدل الشرّ والحبّ بدل الكره، والخدمة بدل الإهمال والعصيان والتمرّد، والحقّ بدل الكذب، والسلام بدل الحربّ.
الإجهاض هو شرّ بغد النظر عن الإيمان، ونحن لا نؤمن فقط بان الإجهاض هو قتل ومن احد وصايا الله العشر، بل نعرف أنه قتل بسبب صور جثث أطفال قتلوا قبل الولادة، وهذا يجعلنا ان لا نسكت على هذه المجازر اليومية، لان الكثير من الناس الذين وقعوا بفخ الإجهاض لا يعرفون كل المعلومات عن حقيقة الذي حصل للأم والطفل، وماذا ترك الإجهاض من رواسب صحيّة ونفسية واخلاقية وروحية واجتماعية على الإم التي استعملت وجدنها بدل ضميرها وحصلت على إجهاض.
مصائب قومٍ عن قومٍ فوائد
الطبيب أو المجهض الذي يقتل الأطفال بالإجهاض يستغل ضعف النساء الذين يعتقدنّ أن الحمل بطفل مصيبة لا حل لها سوى الإجهاض، وهنا تصبح الأم جريحة والطفل المشرف على الولادة ضحية قتل مغلف بكلمات حرية وخيار وصحّة إنجابية وغيرها من أكاذيب مهندسة سياسة تحسين النسل والسيطرة على عدد السكان.
ليس الحمل مصيبة ومشكلة والإجهاض هو الخيار الوحيد لمن رفضوا العناية بالطفل في الرحم حتى الولادة، لكن هنالك خيار الحياة ومتابعة الحمل إلى وقت الولادة، لان الإجهاض سوف يؤذي الطفل والأم معاً وعندما تجرح واحد تلقائيا تحرج الأخر، وهذا الجرح يبقى مدى الحياة، لانه غير حياة الأم للأبد، لانه قد يظهر لحين ان الإجهاض يحل مشكلة، لكن في الواقع هو كارثة إجتماعية وأخلاقية وإقتصادية، أما الحياة فهي مبنية على أمل ورجاء ومحبة واتكال على الله.
اذا تابع الأهل رفض الطفل، هنالك الملايين من الأزواج الذين لم يرزقهما الله ثمرة حبهم لبعضهم البعض، يرغبون في العناية بطفل، وبكل فرح يستقبلون مولود جديد في بيوتهم.
إذا كانت القوانين قد شرّعت الإجهاض، هذا لا يعني أنه يجب علينا ان نخضع للأمر الواقع ونمشي مع التيار، علينا جميعاً ان نجد الحلول للإجهاض من مساعدات معنوية بمرافقة الأم إلى يوم الولادة وبعده، ومساعداتها مادياً بتأمين لها تكاليف الولادة وثياب للطفل... وتقديم مساعدات قانونية بحمايتها من الذين يضغطون عليها للحصول على إجهاض.

الإجهاض وعصر اللامبالاة والإستبداد

بقلم شربل الشعّار – في ‏07‏/12‏/2013
نعيش اليوم في عصر اللا مبالاة التي اصبحت مثل الوباء يتفشّى في جميع أنحاء العالم، كثير من الناس لا يكترثون بأن ملايين من الأطفال في رحم أمها تقتل بالإجهاض كل سنة بسبب سياسة الإسبتداد بالسيطرة على عدد السكان بتشريعات ضد الحياة، واستعمال السياسة والإعلام والتربية الجنسية في المدارس، هذا ما يجعل الكثير من الناس يقولون بأننا لا نقدر ان نفعل شيء!؟

يقول البابا يوحنّا بولس الثاني في رسالة إنجيل الحياة:" كل قانون جائر في ذاته كالقانون الذي يُحلِّل الإجهاض والقتل الرحيم، لا يجوز الامتثال له "ولا المشاركة في حملة إعلامية تسانده، ولا التصويت عليه" (#73 E.V.).

مع اللا مبالاة والإستبداد في الحقل التربوي والثقافي والنظام الصحّي والقانوني، هل نتوقف برفع الصوت ضد قتل الأبرياء في الرحم بالإجهاض؟ بالطبع لا يجوز الامتثال والخضوع للظلم، بل واجب مقاومته أيضاً.

هل خطء أن نردد نفس الشعرات والمصطلحات المدافعة عن حياة الأم والطفل في الرحم؟ التي تقول، بأن الإجهاض يستغل ويؤذي النساء والإجهاض جريمة قتل، والعدل للمشرف على الولادة، (الطفل في الرحم)، ويسوع يسامح ويشفي، والإجهاض يدمر الوطن، وكرامة الكائن البشري من لحظة الحمل، وحقّ الحياة من لحظة الحمل إلى ساعة الموت الطبيعي، وقلّ نعم للحياة...؟ بالطبع لا.

هنالك شعارت ومصطلحات ضد حياة الأبرياء في الرحم مثل: تنظيم الأسرة، والصحّة الإنجابية، والحقوق التناسلية، وحرية الخيار، والمرأة يحق لها أن تتصرف بجسدها، وإنهاء الحمل، ومواد قبل الحمل، قطعة لحمة! هذه المصطلحات وغير هي إعتداء على كرامة الكائن البشري وحيلة لتدمير الأم وجعلها سلعة لبيعها إجهاض يؤذيها ويدمر طفلها. ملايين من الدولارات تصرف كل سنة لتعزيز هذه الشعارات الخادعة، التي تعني منع حمل وإجهاض كيميائي وجراحي.

باسم الحريات نرى انتشار وباء فوضى الخطايا الجنسية في المجتمع وبإسم الحريات يقتل النساء والرجل اطفالهم بالإجهاض، حيث شرّع قتل الأبرياء وحلل المحرّم.

هدف الحركات المؤيدة للحياة في العالم هو إحاطة الطفل والإم معاً بالحماية النفسية والروحية والقانونية، بالصلاة والسياسة العامة والرعاية خلال الحمل وبعده والتوعية من خطر الإجهاض، لان الإجهاض قبل ان يقتل الطفل يؤذي النساء جسدياً ونفسياً وروحياً، ويترك جرح عميق لا يشفى إلا بالعودة إلى الله بالتوبة والغفران.


دماءهم تصرخ من التراب

يخبرنا الكتاب المقدس أنه عندما قتل قايين اخيه هبيل ، سأله الله : (( أين هابيل أخوك؟)) قال: (( لا أعلم. أحارس لأخي أنا؟))  فقال: (( ماذا صنعت؟ إن صوت دماء أخيك صارخ إلي من الأرض.  والآن فملعون أنت من الأرض التي فتحت فاها لتقبل دماء أخيك من يدك (تك 4: 9-11)

يقول البابا يوحنا بولس الثاني أن بعد الجريمة يتدخّل الله لينتقم للضحيّة . فقاين، في ردّه على الله الذي سأله عن مصير أخيه، بدلاً من أن يبدو عليه الاضطراب ويلتمس الصفح ، نراه يتملّص من السؤال ويجيب بغطرسة: " لا أعلم . ألعلّي حارس لأخي ؟"(تك 4/9). (إنجيل الحياة 8)

السؤال المطروح اليوم على الأهل الذين حصلوا على إجهاض هو: أين الطفل المشرف على الولادة؟ وماذا صنعتم؟ إن صوت دماءه صارخ من الأرض وبالتحديد من المجارير ومكبات النفايات؟  

السؤال مطروح أيضاً على كل مسؤول روحي ومدني على السلاطات المدنية والروحية والإجتماعية: أين أخوكم الضعيف الذي قتل بالإجهاض، ماذا صنعتم لحمايته؟ هل شرّعتم قتله؟ هل أهملتم القانون الذي يحميه؟ هل فتحتم أبواب العناية بالأم والطفل معاً أم فتحتم أبواب القتل والموت؟ هل كنتم صوت للذين ليس عندهم صوت؟ لان دمائهم تصرخ من جميع الجهات، وليس هنالك مكان في الأرض إلا ونزفت النساء دماء ممزوج مع دماء اطفالهنّ ومنهنّ نزفنّ حتى الموت ، لان الإجهاض أحياناً يقتل الطفل والأم معاً. ويجرحهنّ جسدياً ونفسياً وروحياً وأخلاقياً!

 إذاً اصبح لدينا ضحيتين الأولى بريئة والثانية مذنبة وجريحة في نفس الوقت، وهذا الجرح لا يشفيه سوى يسوع المسيح مثلما شفى المرأة النازفة التي لمست ثيابه.


موقع الجيش اللبناني على الإنترنت يحدد قانونية جرائم الإجهاض في لبنان

إذا أجهض الناس اطفالهم في لبنان،؟ من سيتطوع للجيش في المستقبل؟

نشر على موقع الجيش اللبناني على الإنترنت  مقال قوي ضد جرائم الإجهاض ، وموقف القانون اللبناني من الإجهاض، لكن السؤال المطروح هل يتطبق القانون؟ وماذا عن تشريع وترخيض الإجهاض الكيميائي وحبوب نورليفو Norlevo من قبل وزارة الصحّة اللبنانية وتوافر حبوب المعدة سياتوتاك Cytotec  التي تستعمل كحبوب إجهاض بجرعة اقوى من النورليفو؟
شكراً للجيش اللبناني ، واحب ان يعيدوا

http://www.lebarmy.gov.lb/ar/news/?24144#.UojTP9LjcSl


وليم ولبرفورس الرقّ (الإتجار بالعبيد) والإجهاض . 
بقلم شربل الشعّار                                                                                 في 3 تشرين الثاني 2013
وليم ولبرفورس الرقّ (الإتجار بالعبيد) والإجهاض
كثير من الناشطون في الدفاع عن الحياة يأخذون وحيهم من السياسي الشهير وليم ولبرفورس (24 آب 1759-29 تموز 1833) كان نائب في مجلس النواب البريطاني وهو من دفع إلى إلغاء الرقّ أي الإتجار بالعبيد في العالم.
يعلمنا السياسي ولبرفورس أنه عندما يصبح الظلم شرعي مكافحة الطغيان واجب، وأن الله خلق البشر متساوين، عمل ولبرفورس كل حياته على إلغاء الرقّ، حيث ضد معنات والألم ونقل العبيد السود من أفريقيا إلى أمريكا وكيف كانوا يسجنون في السفن ويموت أكثر من نصفهم على الطريق ويرمون في البحر، وكانت القوانين تعتبرهم بانهم ليسوا بشر وملك لأصحابهم...
قاوم التجار بالرقّ النائب ولبرفورس وهذموه في البرلمان، لكن عزمه جعله مع الفريق الذي رافقه أن يمرروا قانون يفرض على السفن الإنكيزية أن ترفع العلم البريطاني لكشف هويتها في البحار، حيث كانت أول خطوة ذكية لتخفيض الإتجار بالعبيد والرقّ تدريجياً حتى إلغائه كليا سنة 1807.
خلال حملته ضد الرقّ لم يترك ولبرفورس مع مساعديه في الحملات السياسية مكان إلا وكشف الوجه الحقيقي للإتجار بالبشر بالصور والكتب.
الصلة بين الإجهاض والرقّ:
 

الإجهاض الرقّ والإتجار بالعبيد
تجريد الطفل المشرف على الولادة من إنسانيته وحقّه بالحياة
القوانين التي شرّعت الإجهاض في العالم تقول بان الأطفال في الرحم ليسوا بشر، وليس عندهم حقّ بالحياة
تجريد العبد من إنسانيته وحقوقه المدنية
كان القانون يقول بان العبيد ليسوا بشر، وليس عندهم حقوق مدنية وحرية
تلقيب الطفل المشرف على الولادة بأنه شيء
الطفل في الرحم هو ملك أُمه
 
 تلقيب العبد بأنه شيء
العبد هو ملك لصاحبه
الإجهاض مسألة دولية
تحت إشراف الأمم المتحدة التي تعزز سياسة تحديد النسل من ضمنها الإجهاض للسيطرة على العالم.
 
الرقّ مسألة دولية
كانت تحتكرها بريطانيا أكبر دولة عظمة في تلك الحقبة من التاريخ التي كانت تسيطر على العالم.
 
الموت (بالمرحلة الإنتقالية) في الرحم
40- 60 مليون طفل مشرف الولادة يقتل بالإجهاض كل سنة في العالم، خلال المرحلة الإنتقالية من الرحم إلى خارجه قبل ان يولد ويرمون الجثث في النفايات.
 
الموت على الطريق
خلال مرحلة النقل من أفريقيا إلى أمريكا بالسفن، أكثر من نصف العبيد كانوا يموتون على الطريق ويرموا في البحر مثل النفايات
 
تشريع الظلم الإجهاض
الإجهاض ظلم، الكثير من الدول شرّعت الإجهاض الجراحي، والإجهاض الكيميائي
تشريع الظلم بالرقّ
الإتجار بالعبيد ظلم لانه كان شرعي في القانون
كشف الوجه الحقيقي للإجهاض
الإجهاض ظلم مخفي، وكل شيء مخفي هو محمي، يجب كشف الوجه الحقيقي للإجهاض بالكتابة والصور.
كشف الوجه الحقيقي للرقّ
الصورة تغني عن ألف كلمة، كشف ولبرفورس عذاب وموت العبيد في السفن، بالصور والكتب.

حديثاً صنع فيلم تحت عنوان النعمة المذهلة AMAZING GRACE من أجمل الأفلام التي شاهدتها حتى الأن للدفاع عن حقوق الإنسان.

من احد أسباب إنتشار الإجهاض في العالم هي القرارات السياسية والقانونية التي سمحت أو اهملت حماية حياة الجنين في الرحم، حيث شرّعت الإجهاض وما يسمّى القتل الرحيم، لذلك هنالك حقل كبير من النشطات السياسية في الحركة المؤيدة للحياة، من حملات ولوبي مع السياسين والمشرعين للقوانين للتوعية بكشف الوجه الحقيقي للإجهاض وان يضعوا تشريعات تحيط الطفل المشرف على الولادة بالحماية ودعم الأسرة والدفاع عن الحياة من لحظة الحمل إلى ساعة الموت الطبيعي.

يجب على كل مواطن ان يلتقي بالنائب المحلي أن يعبّر له او لها عن رفضه لسياسة تحديد النسل والسيطرة على عدد السكان بالإجهاض الكيميائي والجراحي.
للمزيد عن إلغاء الرقّ
http://abolition.e2bn.org/slavery.html
http://www.ewtn.com/library/PROLENC/ENCYC086.HTM
http://www.youtube.com/watch?v=Q6Cv5P9H9qU 


الدفاع عن الحياة من الإجهاض هي قضية أساسية . 
بقلم شربل الشعّار
تورنتو ، كندا في 21 ت1/أكتوبر 2013
عندما تكون شاهد على جريمة سرقة أو إعتداء أو قتل...، أولا هنالك معتدي، ثانيا هنالك ضحية. من أجل العدل والتعاطف مع الضحية، تخبر السلطات المدنية والشرطة عن شهادتك وهوية المجرم والمكان والزمان.

ردت فعل المعتدي أولا هي بإسكات الشاهد بالترهيب أو بالتهجم والإعتداء عليه أو بإبطال شهادته في المحكمة للتخلص من الدليل.
فإذا كنت محامي تدافع عن الضحية وتطالب بالعدل للقضية وعندك دليل قاطع يجعلك ان تربحها في المحكمة هل تخبئ الدليل؟ وتبطل شهادة الشاهد؟ بالطبع لا، لانك تخدم العدالة إذا ربحت، وان تكون صوت للذي ليس عنده صوت.

أما بالنسبة للإجهاض فالمُجهض (الطبيب الذي ينفذ الجرم) هو مذنب بجريمة القتل ويدخل مال ملطخ بالدماء، وإذا كان الأب هو من يفرض الإجهاض فهو مذنب مشارك في الجريمة، أما الأم على جميع الحالات هي ضحية إذا أجبرت على الإجهاض بالقوت من قبل الأب والدولة (الصين) ومذنبة إذا قبلت أو طلبت بالإعتداء على رحمها لقتل طفلها المشرف على الولادة، وفي نفس الوقت، فإنها على الأكيد سوف تعاني ألم رواسب وعوارض ما بعد الإجهاض.

بدفاعنا عن ضحايا الإجهاض، من أمهات وأطفال لم يولدوا بعد، يجب أن تكون قضيتنا هي أن الحياة هي حق أساسي للإنسان في المجتمع، وأن الإجهاض يؤذي النساء جسديا ونفسيا وروحيا واخلاقياً، وهو نتيجة الفساد بالأخلاق ودخول النسبية الأخلاقية في القانون، أضف إلى ذلك التربية الجنسية في المدارس الرسمية والخاصة منها الكاثوليكية والإسلامية ووسائل الإعلام التي تعزز العهر والزنى والخطايا الجنسية.

وتداعيات الإجهاض على المجتمع كثيرة، يجب على القانون والمشرعون للقوانين أن يحموا العائلة والحياة ويشجعوا الشباب على العفة والإمتناع عن الوقوع في فخ الإدمان الجنسي والعهر ويختاروا الزواج والعائلة كخلية اساسية في بناء المجتمع.

لهذه الأسباب الدفاع عن الحياة من الإجهاض هي قضية أساسية وواجب كل إنسان من رجال دين، كهنة وعلمانيين ان لا يسكتوا بعد اليوم على المجازر اليومية التي تحصد أكثر من 50 مليون طفل كل سنة.
 


نَعَم للحياة

بقلم شربل الشعّار

في 25-8-2013

كم هي قوية كلمة نَعَم، خصوصا النَعَم التي قالتها مريم للملاك جبرائيل عند البشارة، نعم لتجسد إبن الله الكملة في رحمها، ونعم للمحبة (الله محبّة) والحياة ونعم للحقّ ونعم للصليب ونعم للخلاص، ونعم للنعمة ونعم لله.

عندما يتزوج الرجل والمرأة كلمة نعم هي أساس زواجهما، التي تعني ان يبذل حياتهما الوحد من أجل الأخر، وأيضاً كلمة نعم تعني في الزواج نعم للحبّ ونعم للحياة ونعم للطفل في الرحم حيث تقبل الأخر.

حضارة الموت وذهنية تحديد النسل بطرق منع الحمل والإجهاض هي ضد وعكس كلمة نعم، حيث ترفض الأخر وتقول لا للحبّ الصحيح بين الرجل والمرأة ونعم للعهر والإساءة الجنسية والزنا وكل الخطايا.

ذهنية منع الحمل وكلمة لا هي خيانة لسرّ الزواج وللعهد بين الرجل المرأة الذي شهدوا له في كلمة نعم أمام الله والكنيسة. 

وتقول أيضاً لا لحياة طفل الذي يأتي من العلاقة الزوجية أو من خطيئة العهر والزنا ونعم للقتل بالإجهاض.

حضارة الموت تقول لا للنعمة ولا الحياة بسلام  في قلب الإنسان، وتقول أيضاً لا للحقّ، لانها حضارة الكذب والشرّ والقتل، وتقول أيضاً لا للصليب ولا للألم من أن يبذل الإنسان نفسه من أجل الأخر، لانها تقول نعم ان يستعمل الإنسان للغرائز الجنسية وعند إشباعها يرفض الأخر.

جضارة الموت وتقول أيضاً لا لله والإيمان والرجاء.

 حضارة الموت ترفض الألم والصليب في آخر مرحلة من الحياة بما يسمّى القتل الرحيم بالشفقة الكاذبة.

سفر التثنية 30 :  19 هَا أَنَا أُشْهِدُ عَلَيْكُمُ الْيَوْمَ السَّمَاءَ وَالأَرْضَ. قَدْ وَضَعْتُ أَمَامَكُمُ الْحَيَاةَ وَالْمَوْتَ، الْبَرَكَةَ وَاللَّعْنَةَ. فَاخْتَارُوا الْحَيَاةَ لِتَحْيَوْا أَنْتُمْ وَنَسْلُكُمْ،

نعم للحياة تعني أيضاً نعم للدفاع عن قدسية الحياة من لحظة الحمل إلى ساعة الموت الطبيعي، حيث تقول ولا للموت والقتل، لأن السكوت عن المؤامرات والظلم والشرّ والمجازر اليومية تعني الرضى والقبول باستمرارها وكلام ضدها هو ترجمة للنعم للحياة.

قل نعم لله وللحبّ وللحياة.


الإجهاض هو وباء. 
بقلم شربل الشعّار

 الدكتور وليم برانن في كتابه تجريد المستضع من إنسانيته Dehumanizing the Vulnerable لخص المصطلحات التي يستعملها المروجون للإجهاض إلى ثلاثة فئات:
أ – أشياء
ب- أمراض
ت- حيوانات
وحدد كيف يوصف الطفل المشرف على الولادة بأنه نسيج رقيق ، مواد ، إحتواء بيضة ، ما قبل الجنين ، حياة كامنة ، ويضيف لائحة كبيرة من المصطلحات التي صنعت الحروب العسكرية في التاريخ :
1- إنسان قاصر (أهبل ، عاطل ، أسفل ، حياة كامنة ، حياة لا قيمة لها أن تعيش...) تجريده من حقه بالعيش
2-أقل من انسان ( إنسان ثنوي ، وليس إنسان كالطفال في الرحم)
3- حيوان ( وحش ، أوطى من الحيوان ،كلب ، خنْزير ...) مقارنته مع الحيوانات
4- مخلوق طُفيلي. مصاص الدماء
5- مرض مُعْدي ( طاعون ، وباء ، ...) وصف الحبل انه مرض أي الطفل المشرف على الولادة انه مرض
6- أشياء بدون حياة. ( أشياء ، أملاك ، مواد ، بضاعة ، أو مواد الحبل ...) تجريده من انسانيته

7- مواد للتلف. وصفه بانه ليس انسان بل مواد للتلف
8- غير شخص. تجريده من انسانيته

إذا كانوا يكذبون بقولهم ان الحمل بطفل هو وباء ومرض، فالحقيقة هي ان الإجهاض هو الوباء، لانه مثل المرض الخبيث يتفشّى في جميع أنحاء العالم، حيث يقتل اكثر 50 مليون طفل بالإجهاض الجراحي فقط و250 بالإجهاض الكيماوي.

حضارة الموت والإجهاض هي أكبر كارثة إنسانية في التاريخ الحديث، مواجهتها هو بثقافة الحبّ والحياة واحاطة الطفل في الرحم بالحماية قبل وبعد الولادة، بالتوعية عن خطورة رواسب هذه المجازر اليومية على الأم من عواقب صحيّة وجسدية ونفسية وعلى المجتمع والوطن وعلى القيم الأخلاقية.


حضارة الموت جرائم النفاق 
بقلم شربل الشعّار
في 21 تموز 2013

قال يسوع عن الشيطان بانه كذاب وأبو الكذب وقاتل منذ البدء (يو-8-44:) إذاً ثمار الكذب هي القتل.
كنت استمع إلى ترتيلة ، لتقم صلاتي كالبخور أمامك:
* يا ربِّ إليك صرختُ، أسرع إليَّ، أصِخْ لصوتي حين أصرخُ إليك.
* لتقم صلاتي كالبخور أمامك، ورفعُ كفَّيَّ كتقدمةِ المساء.
* إجعَلْ يا ربِّ حارِسًا لفمي، رقيبًا على بابِ شفتَيَّ!
* لا تُمِل قلبي إلى أمر السوء، إلى الإنغماس في جرائم النِّفاق، مع الرجال الفاعلينَ الإثم:
حاشا لي أن آكُل من مُستلَذًّاتِهِم.

حضارة الموت هي جرائم نفاق وكذب، عندما ينشرون الضلال ويعززون ويشرعون الكذب في القانون، أولاً يجهضون الحقّ، والمعنى الحقيقي للحبّ وقيمة الكائن البشري وقدسية الحياة خصوصاً عندما يقول القانون بأن الطفل في رحم أُمهِ ليس إنسان، قبل قتله بالإجهاض، والناس الذين علقوا في فخ شيطان حضارة الموت صدقوا الكذب واكلوا سم القتل ووقعوا بجريمة نفاق أيضاً.
جرائم النفاق كثيرة في هذه الأيام مثل التجديف بأن الإجهاض هو خيار، وان التربية الجنسية للأطفال في المدارس هي خير، وان طرق منع الحمل تعطيكم السعادة، وأن الهروب من الألم بما يسمّى القتل الرحيم يريح الإنسان.

ثمار الكذب في تعزيز سياسة تحديد النسل والسيطرة على عدد السكان هي القتل بالإجهاض تعقيم النساء وتدمير العائلة والوطن، لهذا السبب الكذب هنا يجب ان يعتبر جريمة لانه يغلف حضارة الموت بمصطلحات تظهر ان القتل هو خير.

التربية الجنسية للأطفال في المدارس تعزز للعهر والشرور الجنسية، لأنها تقتل البراءة في الأطفال وتشجعهم على استعمال وسائل منع الحمل والإجهاض.
طرق منع الحمل تظهر ان فصل الحبّ عن الحياة والألم عن الفرحة والوحدة الزوجية هو خير بدل من أن ذهنية منع الحمل ورفض الأطفال هي شرّ تدفع الأزواج إلى الوقوع في الشهوة الجنسية وتحول الزواج إلى رخصة عهر وزنى وإساءة جنسية.

الإنفتاح الكامل على الحياة في الوحدة الزوجية والقبح التدريجي للشهوات الجنسية هو الحل وليس ذهنية منع الحمل هي الحلّ.
كذبة ما يسمّى القتل الرحيم التي تقتل مريض على يد طبيب، تظهر بأنها تنهي الألم بحجة شفقة كاذبة، لان الإنسان جسد وروح وإذا قتل الجسد هنالك ألم الروح وعذاب ضمير من قتل وتخلص من الضحية. يجب قتل الألم والوجع بدل من قتل المريض.

أن نقول الحقّ هذه هي رسالتنا المسيحية والتبشير بالدفاع عن قدسية حياة الكائن البشري، لان الكثير من الناس صدّقوا الضلال والكذب الذي خلق بهم ذهنية شرّ رفض الأخر والطفل المشرف على الولادة، ونكروا وصايا الله وشريعة المحبّة التي هي اعلى من اي قانون في العالم.



حامل وهنالك مشكلة- اختاري الحياة
بقلم شربل الشعّار
كندا - في 13 حزيران 2013
طبيعة الإنسان أن ينجذب إلى الجنس الأخر ويعبر عن ذلك بالحبّ والعلاقة الجسدية والإتحاد الزوجي، ومن نتائج العلاقة الجنسية بين الرجل والمرأة هنالك احتمال حمل بطفل جديد.

بعض من الناس يفكرون بأن وجود طفل جديد في حياتهم خصوصاً إذا كانوا غير متزوجين هو كارثة لا يمكن الخروج منها، إلا بقتل الطفل بالإجهاض! هذا غير صحيح، لان الإجهاض سوف يدمر حياة الأم والطفل معاً، لكن عدم التفكير بعمق ومحاولة اكتشاف المسار الجديد الذي وضع أماهم، يجعل الذين حصلوا على إجهاض يندمون على هذا الخيار.

مثلما إنتقلة إلينا الحياة من أب وأم، دعوة كل إنسان أن ينقل هو وهي الحياة أيضاً وينشئا مع بعضهم البعض أهم خلية في الكون هي الأسرة، التي أسسها الله.

لكن البعض يقولون: هذا ليس الوقت الصحيح ولسنا جاهزين أن ننشئ أسرة! أريد أن أكمل دراستي ومستقبلي ومهنتي وطموحي! هذا صحيح وهو حقّ، لكن هل نفكر بان الإجهاض يؤذي النساء روحياً ونفسياً وجسدياً وعقلياً ويسبب مشاكل كثيرة للأم والأب والأسرة والمجتمع،؟ مثل: فترات من البكاء• احتقان• شعور بالذنب• عدم القدرة على الغفران للنفسكِ• حزن شديد/ كآبة• عضب / غيظ• مشاكل جنسية أو إتصال جنسي محرّم• فوضى بالأكل • إساءة استعمال الكحول والمخدارت • إلحاح على الإنتحار• قلق واعتداءات ذعر • إنذعاج من الأطفال والنساء الحوامل...

هل يُفكر الأم والأب معاً بمستقبل وحقّ الطفل المشرف على الولادة بالحياة والمحبّة؟

هل يفكر والدي الأم أي الجدّ والجدّة بان أبنتهم سوف تتعرض لاعتداء طبّي سوف يؤذيها ويعرض حياتها للخطر والنزيف واحتمال العقم ومرض سرطان الثدي وللعار؟ هل يفكرون بأن أصبح لهم حفيد جديد تكون في رحم أبنتهم وهو الذي سوف يعطيهم بهجة وفرحة تجدد الحياة؟

الإجهاض في حالة الاغتصاب والسفح ألقربي
الإجهاض لا يحل جريمة الاغتصاب، ولا يجعل المرأة تنسى الجريمة وتشفى منها بل العكس، وليس هنالك إي دراسة عالمية أو محلية تبرهن بأن الإجهاض هو الحلّ لمشكلة الاغتصاب، والاغتصاب هو حالة نادرة لا يجب استعماله كوسيلة لتشريع الإجهاض للجميع، وحسب الدراسات في الولايات المتحدة لا يحصل حمل إلا 1 بالألف من عدد الاغتصاب.
هل تفكر الأم بان السماح للمجهض (الطبيب) أن تعرض له جسدها عارية والسمح له بالاعتداء على رحمها بفتح المهبل وعنق الرحم بالقوت، بأنه مثل الاغتصاب؟ لان الصلة بين الاغتصاب والإجهاض هي القوت والعنف، بالاغتصاب الرجل يحصل على علاقة جنسية بالقوت والعنف، وبالإجهاض المجهض يفتح رحم الأم بالقوت والعنف يمزق أحشاء الأم ليقتل الطفل المشرف على الولادة.

هل يفكر الصديق بأنه إذا ساعد الأم الحامل أن تقتل طفلها المشرف على الولادة، سوف يكون شريك في جرح صديقة وتدمير حياة طفل بريء؟

المطلوب من الأم والأب والجدّ والجدةّ الصديق والصديقة القريب والبعيد أن يفكروا بعمق عن خطورة الوقوع في مستنقع الإجهاض الدموي والقذر، وأن يساعدوا الأم والأب أن يختاروا الحياة الزواج والأسرة الخدمة والمحبّة للأم والطفل معاً.
http://marcharbel.lilhayat.com/abortion/abortionhurts.htm
http://www.abortionbreastcancer.com/index


حلقة على تلفزيون أل بي سي LBC أحمر في الخط العريض تسلط الضوء على أزمة الخصوبة في لبنان التي هي أقل من 1،7 طفل لكل امرأة
شاهدوا هذه الحلقة الجميلة- أحمر في الخط العريض، عن العائلة الكريمة على الحياة وعن معانات الشباب والعائلة وكيف يضعط عليهم من السياسة السكانية التي( تعني منع حمل وإجهاض)، وكيف يعاني الشباب في تكوين عائلة والهواجس التي تمنعهم ان يجلبوا اطفال وان لا تكون العائلة كبيرة وكريمة على الحياة وعلى الكنيسة.

الناس الذين منعوا الحمل وأجهضوا اطفالهم وإستثمروا بالأملاك وتجميع المال سوف يمضون أخر مرحلة من حياتهم في مأموى العجز بالوحدة والإساءة للعجوز وعدم المحبّة وخيبة الأمل وجفاف الحياة...أما الذين إستثمروا في العائلة والحياة وبذلوا أنفسهم من أجل أطفالهم ، أخر مرحلة من حياتهم هي فرح وراحة ومحبة وسلام

أنتم الذين يشتكون من الأسرة التي عددها طفل وطفلين يجب ان تستثمروا بالحياة والعائلة، لأنها هي رجاء لكم في أخر مرحلة الحياة أي سن العجز.

هذه الحلقة تؤكد كل الذي احذر منه من خلال أكثر من 10 سنوات هو ان حزب الله يستمعل الخصوبة كسلاح. وعلى الطوائف المسيحية ان تفكر بعمق في مستقبلها في لبنان.
http://w1.lbci.com.lb/watch/10678/%D9%84%D9%84%D8%B9%D8%A7%D8%A6%D9%84%D8%A9-%D8%A7%D9%88-%D9%84%D9%84%D8%B7%D8%A7%D8%A6%D9%81%D8%A9



 

Urgent - Action Items:

1 *  If you know Pregnant woman and needs help not to have abortion.
you can help her by giving her these phone number::
English 1800-395-HELP
Si vous connaissez femme enceinte et a besoin d'aide pour ne pas avoir l'avortement.
vous pouvez l'aider en lui donnant ces numéro de téléphone:
Appelez sans frais : 1-855-871-4442
(514) 871-4442 à Montréal
Nous pouvons vous aider.

إذا كنتم تعرفون أي إمرأة حامل وبحاجة لمساعدة كي لا تحصل على إجهاض في شمال أمريكا أتصلوا على الرقم التالي
Canada 416-875-1838
Lebanon 03-646-167
world wide
www.lilhayat.com
2 *  Canadain Citizen Please sign this petition against Euthanasia
http://declarationofhope.ca


أحموا بعضكم البعض!
أول كلمات البابا فرنسيس عن العائلة
الدعوة ان تكون "حامي" ... هذا يعني الرعاية لبعضنا البعض في عائلاتنا: الأزواج والزوجات أولاً يحمون بعضها البعض، وبعد ذلك كآباء يعتنون بأطفالهم، والأطفال أنفسهم في الوقت المناسب يعتنون بوالديهم. يعني بناء صداقات مخلصة التي نتبعها لحماية بعضنا البعض في الثقة والاحترام، والخير. في النهاية، كل شيء أوكل لحمايتنا، وكلنا مسؤولين عن ذلك. كن حامي لهدايا الله!
http://www.familiam.org/pls/pcpf/V3_S2EW_CONSULTAZIONE.mostra_pagina?id_pagina=4355


 

Protect each other!
The first Pope’s words about family

The vocation of being a “protector” … It means caring for one another in our families: husbands and wives first protect one another, and then, as parents, they care for their children, and children themselves, in time, protect their parents. It means building sincere friendships in which we protect one another in trust, respect, and goodness. In the end, everything has been entrusted to our protection, and all of us are responsible for it. Be protectors of God’s gifts!

http://www.familiam.org/pls/pcpf/V3_S2EW_CONSULTAZIONE.mostra_pagina?id_pagina=4355

الألم قبل الإجهاض- وعند ساعة الإجهاض - وما بعد الإجهاض

لماذا يقرر الأهل الأب أو الأم أو كلاهما إتخاذ قرار بإجهاض الطفل؟
لانه عندهما ذهنية منع حمل ورفض الحياة، فهم يفصلون الحبّ عن الحياة والوحدة بينهما، بطرق منع الحمل الطبيعية أو الإصطناعية أو هم يعيشون خبرة الحبّ قبل الزواج بخطيئة العهر، ولأنهم قرروا رفض الحياة قبل الحمل بطفل، وعند حصول حمل غير متوقع، يبقى هذا الرفض الشديد للجنين موجود، وهنا يتخذون قرار قتله بالإجهاض.

المشكلة الأساسية باتخاذ قرار الإجهاض هو أن القانون شرّع جرائم الإجهاض أو أهمل تطبيقه حيث مجرّم. أضف إلى ذلك أنه ليس هنالك توعية فعالة تظهر خطورة الإجهاض على صحة الإم والعواقب النفسية والجسدية والإجتماعية التي يتركها الإجهاض، بإختصار النساء اللواتي يطلبنّ الإجهاض، يتألمّنَ قبل الإجهاض وعند ساعة الإجهاض وما بعد الإجهاض.
 
الألم قبل الإجهاض
طبيعة الأم هي أن تحب طفلها، لكن الغضب والحقد والكره وفكرة التخلص من الطفل المشرف على الولادة بإجهاض، يؤلم ويؤذي الأم والأب معاً روحياً ونفسياً وأخلاقياً.
روحياً لان فكرة قتل الطفل بالإجهاض هي جريمة وخطيئة ضد شريعة الله ووصية المحبة والعناية بحياة الضعيف.
نفسياً وأخلاقياً: الشرع الطبيعي هو ان لا يقتل الإنسان نسله، بل العكس أن تحب الأم طفلها وتعتني به أو بها ويحمي الأب الأم والطفل معاً، وفكرة قتل هذه الرسالة تخلق بهما وضع نفسي غير طبيعي وهم بحاجة إلى معالجة نفسية وروحية معاً.

ألالم عند ساعة الإجهاض
ا
لأم تاريزا كلكوتا الهند كانت تقول بأن الإجهاض يقتل شخصين الطفل وضمير الأم.
الكل يعرف بان أكبر عذاب في الحياة هو عذاب الضمير. وكلمة ضمير Conscious  في اللغة اللاتينية  con+ scire تعني مع المعرفة. ونقول في لبنان بأن العتب على قدر المعرفة.
المجهض الذي قتل ضميره يستعمل القوت لإختراق رحمها وهذا مثل عمل الإغتصاب بآلالات حادة لتدمير الطفل البريء المشرف على الولادة، وخلال هذه العملية الإجرامية المهبل وعنق الرحم والرحم معرضين للجرح والنزيف، أي إن الأم تتألم جسدياً عند ساعة الإعتداء الجنسي عليها لقتل إبنها او إبنتها في رحمها، والمؤلم هو ان بعد سحب الطفل من رحمها مائت كثيراً ما يحمل المجهض او الممرضة جثة الجنين لأمه لكي تقول تلقِ نظرة الوداع عليه، وهذا مؤلم ومحزن ومدمر.

الألم ما بعد الإجهاض
بعدما جرح المجهض رحم الأم، هنالك مضاعفات صحية خطيرة، مثل الالتهاب في الرحم وإحتمال الحصول على سرطان الثدي وترويح حمل طبيعي، وعدم الحمل من جديد وعقم مدى الحياة.
الأم التي تحصل على إجهاض عندها عذاب ضمير يوبخها ويؤلمها كثير وحالتها النفسية تعيسة، وهذه بعض عوارض الأذى ما بعد الإجهاض:
فترات من البكاء  احتقان،  شعور بالذنب،  عدم القدرة على الغفران للنفسكِ،  حزن شديد/ كآبة،  عضب / غيظ  تخدّر بالشعور،
 مشاكل جنسية عهر من جديد،  فوضى بالأكل إساءة، استعمال الكحول والمخدارت، كوابيس وانزعاج في النوم، إلحاح على الإنتحار،  صعوبة بالعلاقات الإجتماعية، قلق واعتداءات ذعر، بريق من الماضي،  عدة إجهاضات، في ذكرى الإجهاض الذي فعلته كآبة - إعادة عينة من أزمة حبل،  إنذعاج من الأطفال والنساء الحوامل، خوف/ تأرجح من الحبل.


تعاليم الكنيسة الكاثوليكية حول تنظيم النسل من ضمنها ما يسمى تنظيم النسل الطبيعي NFP


المسلمون يتكاثرون أسرع من المسيحيين
نمو المسلمين سنويا اقترب من ضعف نمو المسيحيين وزاد عدد المسلمين في العالم تقريبا في عشر سنوات بين (1999 و2009) نحو اكثر من 360 مليون مسلم فيما زاد عدد المسيحيين في العالم في الفترة نفسها نحو 300 مليون مسيحي
تابع القرأة

http://www.lebanondebate.com/details.aspx?id=112624&utm_source=Daily+Newsletter&utm_campaign=b53c1c8a03-_12_30_2012&utm_medium=email

 

ذهنية منع الحمل ورفض الأطفال في رسالة البابا بولس السادس الحياة البشرية
بقلم شربل الشعّار
كندا في 25-11-2012

أكبر خطء لاهوت أخلاقي صنع في تاريخ الكنيسة الكاثوليكية الحديث، هو خلق ذهنية  منع حمل طبيعية ورفض الأطفال والدليل على ذلك هو رسالة البابا بولس السادس تحت عنوان الحياة البشرية، يقول التالي: لا يمكن أن ننكر أنه في كل حالة الزوجين ولأسباب مقبولة، على حد سواء بوضوح كامل مسموح في عزمهم على تجنب الأطفال ورغبتهم بالتأكد من أن لا يأتي احد. (رقم 16)

قوة الكنيسة هي الحياة ، والذي ورد في رسالة الحياة البشرية لم يضغف الكنيسة فقط وحسب، بل جلب تغيير وخلق ذهنية  منع حمل، والإحصاءات تشير إلى ان 90% من الكاثوليك يستعملون طرق منع الحمل الإصطناعية و10% يستعملون طرق منع الحمل الطبيعية التي اطلقوا عليها اسم Natural family planning NFP أي تنظيم الأسرة الطبيعي، ما هي الا خطوة للسيطرة على عدد السكان اعضاء الكنيسة.

البابا بيوس الحادي عشر رفض كل انواع تنظيم الولادات أو السيطرة على الولادة في رسالة كاستي كانومبي المقطع 53-56 حيث تدين الكنيسة الكاثوليكية كل انواع تنظيم الأسرة.

الكنيسة تعلم بان هدف الزواج هي الولادة وتربية الأطفال وان الجنس ليس في المرتبة الأولى في الزواج.

والذي حصل من انه قبل انعقاد المجمع الفاتيكاني الثاني سنة 1963 طلب البابا يوحنّا الثالث والعشريون تأسيس لجنة لدارسة طرق منع الحمل، لكن لم يكن هنالك اي قرار حاسم من المجمع حول طرق منع الحمل، وبعد المجمع اعيد نشاط اللجنة مع البابا بولس السادس.

 اللجنة انشقت إلى قسمين لقبوا وكان عندهم تقريرين، تقرير الأغلبية الذي يريد تشريع طرق منع الحمل الإصطناعية وتقرير يريد بقاء تعاليم الكنيسة التي ترفض كل انواع تنظيم الأسرة.

البابا بولس السادس خلط التقريرين مع بعضهم البعض ليأتي بتعاليم جيديدة، ترفض طرق منع الحمل الإصطناعية وتقبل بطرق منع الحمل الطبيعية. وهنا خالف البابا بيوس السادس عشر وغير تعاليم الكنيسة كلها وخلق ذهنية جديدة ترفض الحمل والحياة والأطفال بالطرق الطبيعية، التي لا يتبعها إلا عدد ضئيل من أبناء الكنيسة.

نتائج رسالة الحياة البشرية هي كوارث: معدل العائلة المسيحية هو أقل من 2،01 طفل لكل امرأة، لا يختلف أبداً عن العائلة الغير مسيحية والملحدة، وهذا دليل فشل هذه الرسالة، وإذا كان الهدف هو خلق بديل لطرق منع الحمل الإصطناعية، لكن الواضح هو التالي:

اهداف رسالة الحياة البشرية حول تحديد النسل هي:

  1. طرق منع الحمل الإصطناعية (شكرا وهذا ليس جديد) 

  2. السيطرة على عدد سكان الكنيسة.

  3. خلق ذهنية رفض الأطفال بالوسائل منع الحمل الطبيعية.

النتائج المباشرة والغير المباشرة هي:

المباشرة

  • خفض عدد سكان الكنيسة، إلى أقل من 2،01 طفل لكل امرأة كاثوليكية

  • رفع الجنس على الحياة.

  • السيطرة على الكنيسة 

الغير مباشرة

  • الإتجار بالأعضاء وتعزيزها من داخل الكنيسة الكاثوليكية (مثلما فعل كردينال مدينة تورنتو كندا حديثا)

  • تشريع الزواج من نفس الجنس ...

  • ضعف الكنيسة

ما هو الحل؟

الحل الأول هو اتباع تعاليم الكنيسة قبل البابا بولس السادس التي ترفض ذهنية تنظيم الأسرة وكل طرق منع الحمل الإصطناعية الطبيعية التي شجبها البابا بيوس الحادي عشر في رسالة كاستي كانومبي.

 لكن السؤال الذي اطرحه هنا هو: هل صحيح ان عند الأزواج فقط خيارين هو احد هذه الطرق منع الحمل الطبيعية او الإصطناعية؟ بالطبع لا. ممكن ان نطرح هذا السؤال على القديس يوسف البتول.

صحيح ان الأزواج عندهم قرار شخصي وإرادة على صورة الله ومثاله، لكن هل يعرفون الحقيقة كاملة؟ هل يعرفون كل خيارتهم وما هي علاقتهم بيسوع المسيح الشخصية؟

ليس الحل أحد طرق منع الحمل الطبيعية او الإصطناعية، بل الإنفتاح على الله وعلى الحياة.

Paul VI, Humanae Vitae (No. 16), July 25, 1968: “It cannot be denied that in each case the married couple, for acceptable reasons, are both perfectly clear in their intention to avoid children and wish to make sure that none will result.”71
Big error in this teaching that cost weakness in The Body of Christ, The Church.
http://www.vatican.va/holy_father/paul_vi/encyclicals/documents/hf_p-vi_enc_25071968_humanae-vitae_en.html

http://www.traditioninaction.org/Questions/WebSources/B_313_Humanae_Vitae-Report.pdf

http://www.mostholyfamilymonastery.com/42_NFP.pdf
http://www.vatican.va/holy_father/pius_xi/encyclicals/documents/hf_p-xi_enc_31121930_casti-connubii_en.html

جامعة القديس يوسف اليسوعية تعزز الصحّة الإنجابية (التي تعني طرق منع الحمل والإجهاض)

مار شربل للحياة، Lilhayat.com كندا في 1 كانون الأول 2012 إكتشف موقع مار شربل للحياة الموقع الإول في العالم للدفاع عن الحياة والعائلة والإيمان المسيحي، مؤتمر في جامعة القديس يوسف اليسوعية في السوديكو بيروت لبنان وبالتعاون مع صندوق الإمم المتحدة للسكان الذي برامجه معروفة في العالم، تربية جنسية للأطفال عن عمر 10 سنوات تعزيز طرق منع الحمل والإجهاض الكيماوي والجراحي في جميع انحاء العالم للسيطرة على الدول، لتعليم الصحّة الإنجابية للطلاب في الجامعة.

مدير كلية العلوم التربيوية في جامعة القديس يوسف يشرح أهمية المشروع إطلاق مقرر التربية على الصحة الإنجابية خلال إطلاق مقرّر "التربية على الصحة الإنجابية بين المعلومات والمهارات الحياتية"
إنها تعاليم تخالف كلياً شريعة الله وتعاليم الكنيسة الكاثوليكية التي ترفض طرق منع الحمل والإجهاض منذ بدء الكنيسة من 2000 سنة
 

http://www.facebook.com/pages/UNFPA-Lebanon/356224117737377

للإجتجاج، الإتصال بالكردينال مار بشاره بطرس الراعي

البريد الإلكتروني للكردينال الراعي

 mgr_rai@yahoo.com

    09 - 915441 هاتف   

    09 - 936488          

البريد الإلكترونيّ

info.bkerke@gmail.com

لإحتجاج باللغات الإجنبية  
السفير البابوي في لبنان
Bishop(s) Gabriele Giordano Caccia, Apostolic Nuncio 
Lebanon
Mailing Address: Harissa (Kesrouan); Jounieh, B.P. 1061
Telephone: (961-1)427.110; (961-9)263.102
Fax: (961-9)264.488
naliban@terra.net.lb

 

Saint Joseph University In Beirut Lebanon promotes reproductive health (which means contraception and abortion)

December 1, 2012 –Lilhayat.com  St Charbel for Life the first Arabic Pro-Life site in the world to defend life, the family and faith in the world, recently Discovered a Conference to teach reproductive health at the University of Saint Joseph, a Jesuit University in Beirut, Lebanon, in cooperation with the United Nations Fund for Population UNFPA which its programs well known throughout the world, consist of sex education for children at the age of 10 years, promoting contraception and abortion.

The Director of the Faculty of Science at St. Joseph University explains the importance of the project launch to educate reproductive health to student.

USJ focuses on participation of parents in the elaboration process of the newly launched Reproductive Health Education course with MoEHE and UNFPA.
This teaching is totally contrary to God's law and the teachings of the Catholic Church.
http://www.facebook.com/pages/UNFPA-Lebanon/356224117737377 
 

To complain  
Cardinal Bechara,el-Rai
mgr_rai@yahoo.com 
    09 - 915441     
    09 - 936488          
email: info.bkerke@gmail.com

To complain in French and English languages
Bishop(s) Gabriele Giordano Caccia, Apostolic Nuncio Lebanon
Mailing Address: Harissa (Kesrouan); Jounieh, B.P. 1061
Telephone: (961-1)427.110; (961-9)263.102
Fax: (961-9)264.488
naliban@terra.net.lb
 

 

الصلة بين وصية انا الربّ إلهك لا يكن لك إله غيري وطرق منع الحمل

يقول لي الأب نهرا سيف الأنطوني بأنه يجب دائماً ان يكون يسوع في الأمم ونحن في الوراء.

تبقى فكرة الأب سيف هي الحل لكل مشاكلنا الروحية والإجتماعية والدنيوية، مهما كان مراكزنا في المجتمع، خصوصاً اذا كنا في مراكز عالية ومسئولين عن قطيع صغير في بيتنا او في الكنيسة والمجتمع. وصعبا جداً ان نمشي ويسوع في الخلف.

 أولاً إذا كنا في الأمام لا نرى النور ونعتبر انفسنا اننا النور، ونحجب نور يسوع عن الذين يتبعونا واكيد سوف نضلّ الطريق، لان يسوع هو الطريق.

ثانياً إذا كان الربّ الإله أمامي هو من اتبع، يقول رئيس الأساقفة الراحل المطران فولتن شين، إذا كنت لا تعبد الله فإنك تعبد نفسك. وهنا نرى إذا كان يسوع ورائي فإنني اتبع نفسي أو أعبد نفسي.

ثالثاً إذا جعلنا يسوع خلفنا وفي الطريق اخطأنا وورائنا قطيعي على الأكيد سوف تأتي الذئاب وتأكل احد الخراف.
فَتَقَدَّمَ إِيلِيَّا إِلَى جَمِيعِ الشَّعْبِ وَقَالَ: «حَتَّى مَتَى تَعْرُجُونَ بَيْنَ الْفِرْقَتَيْنِ؟ إِنْ كَانَ الرَّبُّ هُوَ اللهَ فَاتَّبِعُوهُ، وَإِنْ كَانَ الْبَعْلُ فَاتَّبِعُوهُ». فَلَمْ يُجِبْهُ الشَّعْبُ بِكَلِمَةٍ.
سفر الملوك الأول 18 ان تكون لكمتنا قبل كلمة الله وان نؤمن بغير إله ولا نمجد يوم الربّ هي ذهنية منع الحمل الروحي.

 أما ذهنية منع الحمل الجسدي ترفض الحياة الروحية والجسدية معاً، اي ترفض الحياة الجديدة، وتمنعها ان تتأتي للوجود، لان كل شيء يخرج من القلب، وهذا ما تعاني منه الكنيسة الكاثوليكية في العالم اي ذهنية منع الحمل التي تضعف الكنيسة وتجعلها عرضة للذئاب ووحوش الأرض.

كلنا مسئولون - وغلطة الشاطر بألف
تاريخ الثورات لا تبدء من الأعلى إلى الأسفل، لكن العكس، تبدء من الأسفل لتغيير الذين في المراكز العليا.

وَأضافَ يَسُوعُ: «: ... وذلك أن أبناء هذه الدنيا أكثر فطنة مع أشباههم من أبناء النور. (لو-16-8)
يقول أفلاطون : ‎"ستدفع ثمن اللامبالاة تجاه الشأن العام وهو أن يحكمك رجال أشرار.
لا نقول نحن لسنا المسئولين عن انتشار وباء حضارة الموت في العالم من تربية جنسية للأطفال عن عمر 10 سنوات في المدارس والإباحيات على التلفزيونات وطرق منع الحمل وحبوب الإجهاض وقتل الأطفال بالإجهاض الجراحي وما يسمّى القتل الرحيم، هذه أخطاء الزعيم الروحي والمدني وحدهم!
صحيح أن المسئول له دول كبير وهنالك مثل لبناني يقول: غلطة الشاطر بألف، والثلم الأعوج من الثور الكبير.
لكن يجب أن نعترف باللامبالاة وإهمال دورنا كمؤميين ومواطنين في الكنيسة والدولة بأننا تجاهلنا وأهملنا وسمحنا للشؤون العامة والأخلاقية أن تمر من بين أرجلنا بدون أن نثقف ضمائرنا ونرفع صوتنا ضد الفوضى الجنسية وانحطاط الأخلاق في المجتمع.
صحيح وأكيد أن منظمات الأمم المتحدة الملحدة عندها أجندا أن تسيطر على الدول بنشر الفساد واللا أخلاقيات وعدم إتباع شريعة الله، ولكن نحن عندنا دور، على الأقل أن نقول لا للإباحية في التلفزيون ولا للتربية الجنسية للأطفال عن عمر عشر سنوات في المدارس الكاثوليكية والرسمية لا لانتشار وباء طرق منع الحمل والإجهاض ولا للقتل الرحيم ولا للشيطان وطرقه الملتوية؟

نحن سمحنا لمثل هكذا أشخاص أن تصل إلى الحكم، وسمحنا لهم أن يسيطروا على العالم بقتل الأبرياء الأطفال بالإجهاض وقتل كاهن المستقبل وأسقف المستقبل وبطريرك المستقبل وكردينال المستقبل وقتل بابا المستقبل.
حضارة الموت تقتل وتجهض كلمة الحقّ يسوع المسيح، والإيمان والرجاء والمحبّة، وتجهض المستقبل، وتجهض القيم الأخلاقية والتراث والتقاليد وتدمر كل شيء في طريقها، إنها دكتاتورية شيطانية ومجازر يومية على أبرء الأبرياء.

سياسة حضارة الموت هي حكم وسيطرة الشرّ والشيطان على العالم بكل شيء على حياة البشر وعلى السياسة وعلى المراكز الروحية والاجتماعية والقانونية...
هل من المعقول أن نهمل بعد اليوم حياتنا وإيماننا وأخلاقنا نحن أولاً قبل أن ندعو الحاكم والمسئول أن التغيير؟


إثبات العلاقة المباشرة بين حبوب منع الحمل وسرطان الثدي
في دراسة حديثة بمجلة نيتشر‏,‏ أثبت فريق بحثي من المعهد النمساوي للتكنولوجيا الحيوية الجزيئية العلاقة بين الهرمونات الصناعية التي تتناولها النساء لضبط الهرمونات أو منع الحمل وبين الإصابة بسرطان الثدي‏.‏

ويقول أحد الخبراء أنه برصد أحد المحركات الجينية المهمة في الجسم وهو البروتينRANKL وجد أن له وظائف متعددة في الجسم, فهو في الأصل له دور في تنظيم عمليات الإحلال والتجديد للخلايا العظمية تكسير الخلايا العظمية, إلا أنه في حالة تعرض الجسم لخلل ما فإن ذلك يؤدي لزيادة إفراز البروتين وبالتالي زيادة معدل تكسر الخلايا العظمية وإصابة الشخص بالهشاشة.
وعلي نفس المنوال, اتضح أن هذا البروتين له دور وظيفي في إدرار اللبن وتكون الخلايا بالثدي, وبرصد التجارب علي الفئران لوحظ أنه بمنحها جرعات من الهرمونات الأنثوية الصناعية, والتي غالبا ما تعطي في حبوب منع الحمل تبين أن الهرمونات تزيد من معدل إفراز هذا البروتين مما يؤدي لتكاثر خلايا الثدي بدون توقف وتكون الورم.
وبناء علي نفس الدراسة نجح فريق بحثي آخر في تأخير تكون أورام بالثدي, وذلك بتصنيع مركب كيميائي يوقف تكون هذا البروتين مما يؤكد العلاقة بين تكاثره وتكون أورام الثدي. ويقول الدكتور جوزيف بنينجر رئيس معهد التكنولوجيا الحيوية الجزيئية أن الأبحاث التي نشرت أخيرا, استغرقت أكثر من10 سنوات لإثباتها, سيكون لها تأثير بالغ علي صحة النساء حول العالم واللاتي تعتمد علي الهرمونات الصناعية لأسباب مختلفة خلال حياتهن.
http://www.ahram.org.eg/Medicine-Science/News/74740.aspx


الإجهاض جهنم على الأرض: صوت MP4


التحرّك قبل فوات الأوان

السحر والعجرفة، النظام العالمي الجديد الحداثة والعولمة الدين العالمي الواحد حركة الدهر الجديد
New Age، الحكومة العالمية الواحدة سيطرة البنوك الدولية السيطرة على عدد السكان التربية الجنيسة في المدارس الكاثوليكية ، منع الحمل ، الإجهاض الكيماوي والجراحي البدع القتل والمجازر اليومية بالعنف والحرب على الرحم والعائلة ، البدع داخل الكنيسة ...
 

الكنيسة التي اساسها يسوع المسيح ليست هي الكنيسة بعد المجمع الفاتيكاني الثاني.
+++
لا تقول هذه ليست مشكلتي ! لا تقول هذه ليست كنيستي !

لا تقول ماذا سيحصل لي إذا تكلمت ضد الشرور اليومية على الحياة والعائلة والكنيسة؟
بل قل ماذا سيحصل للكنيسة ومستقبل اطفالنا إذا لم أتكلم؟ ماذا سيحصل لأبناء رعيتي إذا لم أقول الحقّ؟
و لا تقول لا أقدر ان أفعل شيء
+++

السكوت عن الشرّ شيطانٌ أخرس.

تقدر ان تفعل إرادة الله.
تقدر ان تفعل الكثير.
www.lilhayat.com/marcharbel


قضية باخرة قتل الأطفال الهولندية التي وصلت إلى المغرب تتفاعل والمنظمات التي تدافع عن الحياة في المغرب تتحرك للدفاع عن الأبرياء في الرحم http://www.marocpress.com/hespress/article-111981.html
سفينة الإجهاض الهولندية تحاول اختراق الدول الإسلامية
لتشريع قتل الأطفال الأبرياء في المغرب
لقد وصلني عدة رسائل تشير إلى دخول سفينة النساء على الأمواج ومنظمة مالي التي تعزز الإجهاض الجراحي والكيماوي في جميع دول العالم حيث تدخل المياه الأقليمية للدولة المستهدفة وتأتي النساء من الشواطئ لتجهض الطفل على السفينة
وتضع ضعط على الحكومة لتشريع قتل الأبرياء في الرحم واليوم هذه السفينة تصل إلى المغرب والسلطات المغربية تغلق ميناء أسمير
يذكر ان يتم الإجهاض في المغرب بالسرّ ولا احد يعرف العدد.
http://www.chaabpress.com/news10117.html

نظرة على بعض الآيات في الإنجيل التي تساعدنا للدفاع عن قدسية الحياة والتكلم ضد مجازر الإجهاض.

ار-1-5: قبل أن أصورك في البطن عرفتك وقبل أن تخرج من الرحم قدستك وجعلتك نبيا للأمم.
 هذا يعني ان الله عنده مشروع لكل إنسان، وإذا حصل حمل
بطفل جديد بدون تخطيط الأهل، قد يقول البعض: حملنا هالطفل بالغلط. لكن الله لا يغلط، لانه يعرفنا قبل ان يكوننا اي قبل ان يخلق روحنا وجسدنا في الرحم. وهنالك فرق كبير بين الخلق والولادة، ويجب التفريق بينهما.

من احد الأسباب التي تدفع الناس لقتل اطفالهم بالإجهاض هو الخوف والتغيير من هذه الحياة الجديدة والطفل البريء، فبدل الخوف على الطفل وحمايته، يتحول إلى الخوف من الطفل المشرف على الولادة، والخوف من المستقبل ومن الضيقة الإقتصادية والخوف من المجتمع ومن الأهل، ويتحول هذا الخوف الغير منطقي إلى هوس وهاجس غير متوازن بدون استعمال العقل والضمير، فيستعملون الوجدان بدل الضمير، فيخلق الإرتباك بهم ولتبرير الإجهاض، فتقول الأم: هذا جسدي، أو يجرد الجنين من إنسانيته بالقول انه بضاعة حمل، ويحكم عليه بالقتل بالإجهاض.

المزمور 51 : هَا إِنِّي بِالإِثْمِ قَدْ وُلِدْتُ وَفِي الْخَطِيئَةِ حَبِلَتْ بِي أُمِّي.6

ولدت في الإثم، هذا لا يعني ان الحمل بطفل والعلاقة الزوجية هم شرّ. بل ان الولادة هي مرحلة إنتقالية بخروج المخلوق الطفل في الرحم إلى خارج الأم، أنها ليست بداية الحياة لكنها تحول حياة الضعيف في الرحم إلى الخارج، وَفِي الْخَطِيئَةِ حَبِلَتْ بِي أُمِّي، يعني الخطيئة الأصلية التي ورثناها من آدم وحواء، وليس العلاقة الزوجية بين الرجل والمرأة، لان كل ما خلقه الله هو مقدس، والجنس مقدس ومبارك منه.

متّى 15/19 : "فمن القلب تصدر الأفكار الشريرة ، والقتل ، والزنى ، والفجور ، والسرقة ، وشهادة الزور ، والتجديف "

من القلب تصدر الأفكار الشريرة، يعني ان رفض الطفل والخوف من الحمل به هم الأفكار الأساسية في إتخاذ قرار قتل هذا البريء بالإجهاض، لان وجود طفل جديد يخلق إرتباك بسبب المسؤولية والقلق من المستقبل. هذا بسبب عقلية منع الحمل بالطفل بالأساس التي ترفض الحياة، والتي هي رخصة للزنى والفجور. مع هذا الجوّ من الشرّ قبل الزواج بالعهر وخارج الزواج بالزنى، يأتي الحمل على الأم والأب فتشعر بان هذا الطفل يهدد كيانها ووجودها وسوف يغير نمط حياتها الإجتماعي والأكاديمي، ويدخل على قلبهم خوف من المستقبل وخوف على حياتها او خوف الأب على حياته من الفضيحة والعار، فيستعملون وجدانهم باتخاذ  قرار الإجهاض، لاعتباره الشرّ الأخف من ما يسمّى الشرور الثلاثة الأمومة والتبني والإجهاض.

المنظمات النسائية الأصولية، تكره الأمومة ، وتحرّض النساء على رفضها، لكن الأم التي تحصل على إجهاض في الحمل الأول تبقى أم حتى إذا رفضت الأمومة، فإنها أم لطفل قتل بالإجهاض.    

مر 3/4،:" ثم قال لهم : " هل يحل في السبت عمل الخير أم عمل الشر؟ تخليص نفس أم قتلها "؟ فظلو صامتين "

أفكار رجال الدين اليهود عن فعل الخير يوم السبت، والحسد من يسوع عندما كان يساعد في شفاء الضعفاء، وبدل ان ينقلوا كلمة الله للناس اتخذوا قرار السكوت وهذا منع حمل روحي، وجاءت كلمة الله المتجسدة بيسوع نفسه لتقول للضيعف كن قوي، للمأسور اخرج من أسرك وللكسيح أحمل سريرك وامشي.

وكلمة إنجيل الحياة تقول للنساء والرجال ان الإجهاض جريمة قتل ، هل يحلو تخليص نفس الأم والطفل معاً من الإجهاض؟ ام نترك الأم وحدها تؤذي وتجرح نفسها وتسلم طفلها للموت على يد من كان طبيب ليدخل على بيته مال ملطخ بالدماء؟  

 مر 7/21، " فمن الداخل ، قلوب الناس ، تخرج الأفكار السيئة : الفجور والسرقة والقتل ،"

الإجهاض يبدء بفكرة وهي الخروج من ما يسمّى أزمة حمل بشرّ، اي من  قلب الإنسان، وللأسف الإجهاض يحصل داخل رحم الأم بدون رحمة، حيث اصبح الرحم اخطر مكان يعيش فيه الإنسان.

 رسل 3/14 : " اما انتم فأنكرتم القدوس البار وطلبتم أن يوهب لكم رجل قاتل"

روم 1/29، "ممتلئين من كل ظلم وشر وجشع وسؤ مفعمين حسدا وقتلا وخصاما ومكرا ولؤما ،مسيئي الظن"

طبعا القدوس البار هو يسوع المسيح، لكنه اليوم يتقل بالإجهاض، الرجل القاتل هو المجهض الذي يرتكب مجازر إجهاض يومية، وممتلئ بكل ظلمة وشر وجشع وقتل حيث يدخل مال ملطخ بالدماء من وراء مصائب الناس، وهو لا يحل مشاكل الناس بل يزيدها تعقيداً.

خر 20/13 :" لا تقتل "
 يسوع أيضاً تكلم ضد القتل (متى 5/21- متى 19/18- مر 10/19- لو 18/20)

متى 19/18 :"قال له أي وصايا؟" .فقال يسوع :"لا تقتل ، لا تزني ، لا تسرق ، لا تشهد بالزور

هل المسيح تكلم عن الإجهاض؟ بالطبع تكلم ضد الإجهاض، وقال لا تقتل ، ونحن عندما نتكلم عن الإجهاض لا نقول نحن نؤمن بأن الإجهاض قتل، نحن لا نؤمن بانه قتل، بل نعرف انه قتل جسد وروح إنسان بريء. وهذا هو البعد الروحي لجريمة الإجهاض ، إنها خطيئة مميتة.

يع 2/11:" فالذي قال :" لا تزني ، قال ايضا : لاتقتل . فإن كنت لا تزني ولكنك تقتل ، فقد صرت مخالفا للشريعة ."

بعض الأهل المتزوجين يحملون بطفل ولا يزنوا، لكنهم يقتلون أحد اطفالهم فإنهم يخالفون شريعة الله، وشرور الإجهاض تأتي من الحمل من والتربية الجنسية للأطفال في المدارس الرسمية والكاثوليكية معاً وتعزيز طرق منع الحمل والإجهاض الكيماوي. التربية الجنسية تشعل وتشحن الشبيبة بالخطيئة التي ثمارها الموت.

الحلّ

روم 13/9، لأن الوصايا : لا تزني ! لا تقتل! لا تسرق ! لا تشته ! وأي وصية أخرى ، تختصرها هذه الكلمة :" احبب قريبك كنفسك ! مثل السامري الصالح  في لوقا 10 -29 سأل احد يسوع: ومن قريبـي؟: فأجبره يسوع مثل السامري الصالح وقال: (( اذهب فاعمل أنت أيضا مثل ذلك )).

أحبب قريبك حبك لنفسك، الكنيسة تعلّم ان القريب هو كل إنسان معذب بهذه الحياة. والطفل المشرف على الولادة الذي تهدد حياته بالقتل بالإجهاض هو الأقرب في عصرنا الذي يجب ان نحبه ونخدمه ونهميه.

صوت الضعيف

يجب ان نكون صوت الطفل المشرف على الولادة، في سفر الأمثال 31 يقول الله-8: إفتح فمك لأجل الأخرس في قضية كل أبناء الخذلان. -9: إفتح فمك واحكم بالعدل وأنصف البائس والمسكين.
هكذا نحب القريب، ان ندافع عن حقه بالحياة، لهذه الأسباب يجب علينا كمسيحيين ان نرفع الصوت للذين لا يقدرون ان يرفعوا صوتهم، مثل الأطفال في الرحم التي تذبح بالإجهاض كل يوم، والعجوز المشرف على الموت والمعوّق والذين عندهم أمراض مستعصية.  


الدعوة للدفاع عن قدسية الحياة

دعوتي منكم جميعاً ان تكونوا ليسوا مع الحياة ومؤيدين للحياة فقط، بل مبشرين بخلاص النفوس من مستنقع شرّ حضارة الموت والإجهاض- التي تؤذي كل فرد في المجتمع والوطن، لانها تجرح الأم وتقل طفل وتدمر العائلة وتخرب الكنيسة. أن تكونوا مبشرين بإنجيل الحياة للطوباوي البابا يوحنا بولس الثاني ، لان الحياة والدفاع عن حياة هي دعوة كل فرد ان يحمي حياته وحياة من اوكلهم إليه الله. http://marcharbel.lilhayat.com/pope/GospelofLIFE.htm

إننا في معركة روحية وجسدية ضد حضارة الموت والقتل والإرهاب في الرحم، يذهب ضحيتها الأم والأب والطفل المشرف على الولادة .

 الأم التي جرحت بجرح عميق روحي ونفسي وجسدي من وراء شر الإجهاض، وهذا الجرح لا يؤثر عليها فقط بل على الكل من حولها، وحتى على اطفالها في المستقبل اذا قررت ان تولدهم احياء.

الأب الذي إما قد خسر الأبوة او دفع لقتل احد اطفاله بسبب ضغط إجتماعي او اقتصادي او روحي ... وعذابه هو ضميره الذي سوف يوبخه مدى الحياة .

الطفل البريء المشرف على الولادة يتألم بعد قتله بالإجهاض وهذه الجريمة تحصل في رحم الأم، هكذا اصبح عالمنا اليوم يفتخر بالحداثة، والتطور بالقتل والعنف والإرهاب في الرحم ليس خارج الإنسان بل هو في الداخل، وهذا مؤلم موجع اكثر من العادي.

حضارة الموت تدمر العائلة

تدمير العائلة والأخلاق في الوطن يبدء بتخريب وتفسيد الأطفال في المدارس الرسمية والكاثوليكية بالتربية الجنسية عن عمر 10 سنوات، التي ما هي سوى تعزيز لسوق التجارة بطرق منع الحمل وحبوب الإجهاض لمنظمة تنظيم الأسرة وبعض الصيادلة الذين باعوا ضميرهم، وعندما يلقن الأطفال ممارسة العهر يبدء نشاطهم على الخطايا الجنسية باستعمال طرق منع الحمل، وعندما تزرع طرق منع الحمل تحصد الإجهاض.

حضارة الموت تدمر الأسرة التي هي الخلية الأساسية في بناء الكنيسة والوطن، إذاً انها تخرب الكنيسة، إذا لم تدمرها كلياً كما يحصل في مقاطعة كيبيك ،كندا حيث تباع الكنائس والأديرة في أوروبا تتحول إلى اوتيلات، فانها تضعفها بين الأديان الوثنية.

ما هو الحلّ ؟

الحل هو ان يصبح كل مسيحي مبشر بقدسية الحياة والدفاع عن كرامة الفعل الجنسي واحترام براءة الاطفال في المدارس واحترام الحياة من لحظة الحمل إلى ساعة الموت الطبيعي، برفض كل طرق منع الحمل وقتل الاطفال بالإجهاض والموت بما يسمى القتل الرحيم.


خاص: دراسة في مجلة اللانسيت تثبت زيادة كبيرة في عدد وفيات القتل الرحيم في هولندا.  
نقلها إلى العربية : شربل الشعّار مؤسس موقع مار شربل للحياة
12 آب 2012

تم نشر طال انتظاره، من سنة 2010 فحص وطني لقانون ما يسمّى القتل الرحيم في هولندا في مجلة لانسيت Lancet . في 11 يوليو/ تموز عام 2012.
ووجدت الدراسة أن:
* ازداد عدد الوفيات بما يسمّى القتل الرحيم بشكل ملحوظ من 2425 سنة 2005 إلى 4050 في عام 2010.
* دون الإبلاغ عن القتل الرحيم في هولندا أرتفع من 20% عام 2005 إلى 23% عام 2010
* إرتفاع في عدد الوفيات الناجمة عن التخدير النهائي من 8،2 % عام 2005 إلى 12،3 % عام 2010
* ارتفعت نسبة طلبات الحصول على القتل الرحيم من 37% في عام 2005 إلى 45% في عام 2010.
* إنخفاض في عدد الوفيات من دون طلب أو موافقة (من 550 في عام 2005 إلى 300 في عام 2010).
قررت وسائل الإعلام إلى تتجاهل الارتفاع الكبير في عدد وفيات القتل الرحيم منذ عام 2005، من خلال تقديم التقارير إلى أن النسبة الحالية لوفيات القتل الرحيم في هولندا مشابهة لنسبة الوفيات القتل الرحيم في عام 2001، قبل أن تشرّيعه رسمياً.

حقائق تاريخية:
شرع القتل الرحيم في هولندا أولاً من خلال قرارات المحكمة في هولندا. في عام 1984، وضعت المحكمة العليا في هولندا للطبيب مجموعة من المعايير التي ينبغي اتباعها لتسبب وفاة الشخص بالقتل الرحيم دون الخوف من الملاحقة القضائية.
من سنة 1984 حتي 2002 أدت سلسلة من القرارات القانونية لتطبيق واتساع القتل الرحيم في هولندا. سمحت المحاكم بالقتل الرحيم للناس الذين يعيشون الاكتئاب المزمن (الألم النفسي)، والأطفال الذين ولدوا مع الإعاقة الخلقية، وغيرهم من الفئات الضعيفة.
في عام 2001، شرّع مجلس النواب الهولندي رسمياً القتل الرحيم مع المبادئ التوجيهية التي وافقت عليها قرارات المحاكم على التوالي. على ان القانون جاء رسمياً حيز التنفيذ في نيسان 2002. وبالتالي ما يسمّى القتل الرحيم ومساعدة الإنتحار كان يحصل قبل أن يتم تصديق عليه في هولندا.

نمو كبير في القتل الرحيم:
عام 2003، هو أول عام كامل لما يسمّى القتل الرحيم القانوني في هولندا، كان هناك 1815 حالات قتل رحيم في هولندا. في عام 2010، وصل إلى 3136 حالات قتل رحيم. هناك تقريباً (20 – 23%) نسبة النقص في الإبلاغ، مع ذلك، استنادا إلى عدد من الوفيات بالقتل الرحيم كانت هناك زيادة 73% في الوفيات الناجمة عن القتل الرحيم منذ عام 2003.
إرتفاع في معدل الوفيات بافادت القتل الرحيم على مدى السنوات القليلة الماضية مع زيادة 19% في عام 2010 وزيادة بنسبة 13% في عام 2009.
إستمرار الإرتفاع عدد وفيات القتل الرحيم يمكن تفسيره جزئيا من خلال الزيادة في عدد وفيات القتل الرحيم التي تنفذ بعد الطلب. في عام 2005 37 % من طلبات الحصول على القتل الرحيم تم تحقيقها، في عام 2010 45 % تم تحقيقها.

منذ عام 2005 كان هناك أيضا زيادة بنسبة 50 في المئة في عدد الوفيات الناجمة عن التخدير النهائي. التخدير النهائي يتم عادة بواسطة المسكنات للشخص وسحب السوائل والمواد الغذائية. التخدير الملطف، يختلف عن التخدير النهائي لانه في تخدير الملطفة القصد من ذلك هو السماح للموت الطبيعي أن يأخذ مجراه. ويعتبر التخدير النهائي من قبل بعض الناس كبديل عن القتل الرحيم. عندما يكون الشخص ليس في حالة الموت خلاف ذلك، فإن فعل من التخدير النهائي هو أكثر دقة شكلا من أشكال القتل الرحيم، وينبغي أن يشار اليه باسم "القتل الرحيم البطيء".

تقارير وسائل الاعلام:
التقارير الطبية اليومية تقول بان معدلات القتل الرحيم في هولندا هي ثابتة منذ تشريعه سنة 2002: وذكرت صحيفة فاكس نيوز بأن تغير قليلا في القتل الرحيم بعد شرعيه في هولندا، وذكرت ABC.net.au: بأن عدد القتل الرحيم لا يزال هو نفسه بعد تشريعه- دراسة.

ويقول الدكتور بيتر سوندرز: بكل وضوح، تشتري وسائل الاعلام موقف مشترك على أساس بيان صحفي صادر عن مجلة لانسيت، بدلا من قراءة هذه الدراسة للكشف عن مخاوف كبيرة.

الدكتور سوندرز، مدير حملة تحالف الرعاية ليس القتل، في المملكة المتحدة كتب استجابة شاملة، بمقال ركز به على التحول الذي لا يصدق نحو استخدام التخدير المستمر العميق (التخدير النهائي) من اجل الحفاظ على عدد وفيات القتل الرحيم بأنه رسمياً منخفض.

القتل الرحيم في هولندا:
معدل القتل الرحيم في هولندا قد ازداد بنسبة 73% في 8 سنوات الماضية (1815 حالة قتل عام 2003، و3136 حالة قتل سنة 2010)، والأهم من ذلك، ارتفع معدل القتل الرحيم ما يقرب 35% في العامين الماضيين (أبلغ عن 2331 حالة قتل في عام 2008، و3136 سنة 2010).

المجموع مع الإرتفاع في استخدام التخدير النهائي للأشخاص الذين ليسوا على فراش الموت "القتل الرحيم البطيء" وزيادة طفيفة في عدد وفيات القتل الرحيم الغير مبلغ عنه، لا بد للمرء أن يستنتج أن هناك تجاوزات تحدث في هولندا.

في 1 أذار/ مارس 2012، أطلقت ستة فرق عيادات قتل رحيم متجولة في هولندا. وأعلنت منظمة NVVE، حملة ضغط الوبي لتعزيز القتل الرحيم في هولندا، أنها تتوقع أن فرق القتل الرحيم المتجولة سوف ترتكب 1000 حالة قتل سنويا.

فرق القتل الرحيم المتجولة تخطط لتلبية الطلب على القتل الرحيم للأشخاص الذين يعانون من الاكتئاب المزمن (الألم النفسي)، والمعوقين، والشعب الخرفان / الزهايمر، والشعور بالوحدة، وأولئك الذين طلبوا ما يسمى القتل الرحيم وتم رفضهم من قبل الطبيب. في عام 2010 45% من جميع طلبات القتل الرحيم قتلوا بواسطة القتل الرحيم.

على غرار التقارير السابقة حول القتل الرحيم (1990، 1995، 2001، 2005) يكشف تقرير عام 2010 عن مخاوف كبيرة تتعلق بممارسة القتل الرحيم في هولندا.

تشريع القتل الرحيم ومساعدة الانتحار هو تشريع عمل قتل ليس لحماية المرضى، بل لحماية الأطباء من المحاكمة.
هنالك سوق جديدة لإدخال أموال قبل عمليات القتل وسرقة مجوهرات ومحتويات الضحية، بعد ما يسمى القتل الرحيم الشرعي.

http://alexschadenberg.blogspot.ca/2012/07/lancet-study-proves-significant-growth.html

 


حماية المسيحيين
بدكن تحموا المسيحة ولبنان ؟- إحموا الحياة في الرحم، بدكن تحافضوا على لبنان؟ حافظوا على الحياة ،بدكن تكونوا اقوياء؟ أوقفوا الإجهاض وكتروا الأطفال، هنالك حرب خبيثة على المسيحيين في لبنان والعالم اليوم ، حرب كيماوية وعسكرية ، سلاح فتاك يقتل الحياة ويبيد الأطفال في الرحم ، طرق منع الحمل والإجهاض .
ساعدونا في توقيف هذه الحرب الخبيثة والقاتلة للشعوب

شربل الشعّار
كندا

In order to legalized abortion, The law in the west first legalized a Big lie that life begins at birth.
This is relativism it means you decide !
I cannot decide when the sun rise and when it set
I cannot decide when winter start or the summer end
I can't decide when the stars appear in the skies
But I can decide to love my Lord and my God ,
Please help end abortion
Charbel
www.lilhayat.com

البابا بنديكتوس السادس عشر: الكنيسة تحارب إباحية الغرب لأنه استغلال للمرأة

نقلت وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء, عن البابا بنديكتوس السادس عشر إن الكنيسة تلتزم بمكافحة المواد الإباحية على شبكة الإنترنت كونها تمثل أحد أعراض الاستغلال والتمييز ضد المرأة.
وأستقبل البابا السفير الجديد لجمهورية ألمانيا الاتحادية لدى الكرسي الرسولي راينهارد شويبي لتسلم أوراق اعتماده تطرق البابا إلى موضوعي المتعة والمادية المنتشرين في البلدان الغربية واللذين غالبا ما يؤديان إلى التمييز والاستغلال الجنسي للمرأة.
وحذر من أن "كل إنسان رجلا كان أو امرأة يمتلك الكرامة ذاتها وعدم الاكتراث لذلك يمثل نقصا خطيرا إزاء البشرية" منتقدا بشكل خاص الانتشار الواسع للمواد الإباحية بما في ذلك عبر الانترنت، مؤكدا أن "الكرسي الرسولي يلتزم بمحاربة هذا النوع من الاستغلال الجنسي بشكل واضح وحاسم".
وفي السياق ذاته قال رئيس جمعية المشاهدين الكاثوليكية (آيارت) لوكا بورغوميو إن "ما جاء على لسان البابا هو نداء مهم لحماية صورة المرأة على شبكة الانترنت".
وقال أن المواد الإباحية والبغاء وغيرها شرور يجب أن تحارب على الويب.
http://www.an7a.com/here-and-there/6785-2011-11-09-20-01-25.html

الولايات المتحدة الأمريكيّة: تخطيط صوتيّ قبل الإجهاض
قانون جديد صدر في ولاية فيرجينيا
روما، الجمعة 27 أبريل 2012 (ZENIT.org). – ابتداءً من 1 يوليو القادم، على النساء التي تردن الإجهاض في ولاية فيرجينيا (الولايات المتحدة الأمريكيّة)، إجراء تخطيط صوتيّ. أمّا المعفى عنهن فهن اللواتي تتعرضن للاغتصاب أو سفاح القربى. هذا ما ذكره الوقع الإلكتوني الفرنسي "جينيتيك"، لمؤسسة جيروم لو جون.
ويؤكد هذا المصدر، بأن ولاية فيرجينيا هي الثامنة من بين الولايات التي تفرض هذا الإجراء قبل عمليّة الإجهاض. ويسمح للنساء بعدم رؤية صورة الجنين وسماع دقاته شرط أن تعلنه خطيّا. ومع ذلك لا يمكنها رفض هذا التخطيط الصوتيّ.
خلال هذا التخطيط الصوتيّ، يلتزم الطبيب بإعلام النساء بمدى خطورة الإجهاض على الصحّة، وعن طرق التبنّي. وذكرت هذه المؤسسة بأن الإجهاض يشكل "مأربًا مهما للنواب" في الولايات المتحدة الأميريكيّة.
ومن ناحية أخرى تمّ تشريع هذا القانون بغية "مساعدة النساء على اتخاذ القرار بشكل صحيح". أمّا بالنسبة لـ روزميري كودينغ، ناشطة نسائيّة ومديرة للـ ’فالز شيرش هيلز كير’، الذي هو مركز صحيّ في ولاية فيرجينيا للإجهاض، يشكّل "تدخّل تام للحكومة في الدراسات الطبيّة، مع هدف واحد وهو المتابعة في اذلال النساء".
لا يتمّ التعويض المالي من الأموال العامّة في 32 ولاية، وفي 46 ولاية يمكن لمراكز الرعاية الصحيّة رفض عمليات الإجهاض وفي 19 ولاية هناك إلزامية إعلام النساء "عن مخاطر سرطان الثدي، وعن معاناة الجنين والاكتئاب بعد الإجهاض". وأخيرا، تحاول بعض الولايات "الإعتراف بإنسانيّة الجنين وحقوقه القانونيّة".

 


محكمة اونتاريو شرّعت البغاء
مار شربل للحياة ، كندا في 30 -3 – 2012 في قرار تحت عنوان بيدفورد ضد كندا (المدعي العام)، وجدت محكمة الاستئناف في مقاطعة أونتاريو الكندية، أن أقسام 210 و 212 (1) (ي) من القانون الجنائي الفدرالي الذي يجرّم البغاء هو "غير دستورية". معلق العمل به لمدة اثني عشر شهرا لاعطاء البرلمان الوقت لصياغة قانون جديد.
بررت القاضية سوزان هاميل القرار بان تشريع البغاء هو لتنظيمه والسيطرة على الفلاتان والتجارة بالجنس للخدمات الجنسية.
لقد اصبح الجنس سلعة حسب الناشطة القضائية التي بقرار منفرد وبدون الديمقراطية، وكأنها تقول بانها تقدر ان تشرّع الزنى وتطلب من الدولة وضع قانون. هذه ليست ديمقراطية.
ويخاف من هذا القرار ان تتحول كندا للسياحة الجنسية. ويقال بأن البغاء يحصل في المجتمع كل يوم! لما لا ننظمه بنشرّعه للسيطرة عليه؟ نفس المبدء استعمل في الإجهاض، ويقال بان الإجهاض يحصل لما لا نشرّعه؟
هذا ظغيان وليس ديمقراطية أبداً، لانه يدعو إلى تشريع الشرّ والتجارة بالجنس . هذا يظهر الفساد في القانون والدولة التي شرّعت قتل الأطفال بالإجهاض، واليوم تشرّع البغاء.
الجنس مقدس، وليس مادة تجارية تباع هنا وهناك ومحصور في الزواج المقدس وكل شيء غير ذلك خطيئة.
 
شركة الببسي تستعمل خلايا من الأطفال المجهضة كنكهة لمشروب

ليس هنالك شرّ في التاريخ أكبر من شرّ مجازر قتل الأطفال في الإجهاض،
ليس هنالك جرائم افظع من جرائم الإجهاض، الكل قد يسأل لماذا؟ ؟ ؟ ما هي اسرار حضارة الموت؟
الجواب هو تجارة باجساد الأطفال المشرفة على الولادة، وتجارة بنقل أعضاء اجساد البالغين!!!
من بعد الفضائح التي عرفنا التجارة بنقل اعضاء الأطفال المجهضة ، وتشريع استعمال الخلايا الجنينية للأباحاث على الخلايا الجذعية واستعمالها للأدوية ... واستخدامها لأدواة التجميل اليوم الشركات تستعمل خلايا الأطفال المجهضة ، للنكهة في الشراب، صدقوني كم انا قلق من هذه المجازر والجرائم المشّرعة في العالم . جنون اكثر من هذا لا اقدر ان أصف عمق قلقي من الوسخ والقرف من جضارة القتل والموت.

حديثاً حركة أطفال لله للحياة فضحت شركة الببسي التي تستعمل نكهة جديدة من خلايا من اطفال مجهضة وتطورت المسألة إلى ان وصلت إلى إدارة أوباما التي لم تمانع استعمال خلايا من اطفال مجهضة في نكهة مشروب الببسي الجديد، وبدءت شركة الببسي تحتال على المجتمع والقانون بان النكهة القديمة فيها مواد ملونة تسبب سرطان، وليسوا بحاجة ان يضعوا إنذار على القنينة بانها تسبب سرطان فسوف يغيرون النكهة...

 قاطعوا هذه الشركة التي تستعمل جضارة الموت للتجارة والربح من قتل الأبرياء.
اكثر من هيك ، الله ينجينا ، الله يرحمنا ، لوين رايح العالم؟
http://www.lifesite.net/news/obama-agency-rules-pepsi-use-of-aborted-fetus-is-ordinary-business#


Concerned Citizens of York Region Newsletter

Increase in oral cancers linked to HPV [but media still champions vaccines over behavior]         

The Chart
The human papillomavirus is contributing to the growing number of head and neck cancers in the United States, according to a new study Monday in the Journal of Clinical Oncology. The study found that the number of cases of oropharyngeal cancer - cancers of the tonsil, back of the mouth (throat) and base of the tongue - has been on the rise since the mid-1980s.  The study suggests that one reason could an increase in the number of people having oral sex resulting in oral human papillomavirus exposure.

Sex Education in schools is sin Education that leads to sexual sins and abortion and destroy the future family. 

Many psychologists and psychiatrists have spoken out vigorously against sex education in schools, pointing out its deleterious effect on children. A few of those who have opposed it are Dr. Rhoda Lorand, psychotherapist; Dr. John Meeks, Director of Child and Adolescent Services at the Psychiatric Institute of Washington; Dr. Myre Sim, Professor of Psychiatry at the University of Ottawa; Dr. Charles Sarnoff, Chief of Child Psychiatry at the Brookdale Hospital in Brooklyn; Dr. Viktor Frankl, psychiatrist; Dr. Louise Eickoff, psychiatrist; Dr. Val Davajan, professor at U.C.L.A. Medical School. They have declared that sex instruction of children in the classroom or in groups is dehumanizing and leads to neurosis. Dr. Eickhoff notes a correlation between emotionally disturbed children and those who have been exposed to sex education,
To continue reading go to:

http://marcharbel.lilhayat.com/Educatione/sex-edu-catholic-schools.htm

Toronto equity policy a ‘direct attack’ on ‘an entire religion’: Recent Catholic school grad

TORONTO, Ontario, September 2, 2011 (LifeSiteNews.com) – Embracing the Ontario government’s “equity” (EIE) agenda is a step down a dangerous slippery slope that will lead to the normalization of homosexuality in Catholic schools, warned Kayla Martin, a recent Catholic school graduate, at a Toronto Catholic District School Board meeting Wednesday.

To continue reading
http://www.lifesitenews.com/news/toronto-equity-policy-a-direct-attack-on-an-entire-religion-recent-catholic/

 3 Girls Dead, Others Hospitalized After Gardasil HPV Vaccine

September 14, 2011 Following controversy over U.S. state legislatures requiring young girls to take Gardasil, Merck’s vaccine for human papillomavirus (HPV), a number of severe side effects have been observed along with the recent deaths of 3 young girls. Gardasil is now marketed towards men and women up to age 26 as a “preventative” tool against anal cancer. As of January 2010, Gardasil has been linked to 49 deaths and countless side-effects, while cancer associated with HPV is only responsible for 1% of all cancer deaths. Why then, is it being recommended to millions worldwide?

As of June 2009, 15 million girls have been injected with the Gardasil vaccine. Out of 15 million people, 49 deaths may not seem like a lot.
To continue reading go to or search the for headline on google.com

http://www.activistpost.com/2011/09/3-girls-dead-others-hospitalized-after.html
http://www.infowars.com/3-girls-dead-others-hospitalized-after-gardasil-hpv-vaccine/

Fluoride in water cause

Areas in the U.S. and Canada, most with 1.1 million people, have already stopped fluoridation and U.S. cities such as Austin, Denver, CO and Boulder, CO, which are considering the fluoridation issue currently, may follow suit. This could cause a domino effect across North America and bring water fluoridation to a halt permanently, according to Fluoride Action Network Executive Director Dr. Paul Connett, who attended Austin’s meeting.
To continue reading

http://www.infowars.com/north-americas-water-fluoridation-debate-battleground-austin/

http://albertagreenmarket.com/blog/2011/06/24/calgary-stops-fluoride-treatements-who-is-next/
Contact us: ccoyr@hotmail.com


تمثال للصنم الوثني بوذا يوضع امام اكبر صليب مضاء في العالم 
http://www.youtube.com/watch?v=hXrvfESk4mU&feature=related
شاهد عند 4.00
sec  

الصليب هو خلاصنا والصليب هو علامة انتصار الحقّ على الكذب. بالصليب وحده يخلص يسوع المسيح العالم وليس الأصنام الوثنية مثل تمثال بوذا، هل من المعقول ان يوضع صنم امام اكبر صليب في مضاء في العالم قرب بلدة بسكنتا في لبنان، لكل من يهمه الأمر اطلب منكم الإحتجاج بلهجة محبة لدى صاحب الغبطة البطريرك مار بشاره بطرس الراعي على العنوان التالي:

البطريرك الماروني مار بشاره بطرس الراعي

بكركي

     09 - 915441 هاتف    


info@bkerke.org.lb

الإجهاض يقلب المجتمع رأساً على عقب

شربل الشعار
كندا

في كندا حيث اقيم في هذه الأيام، اذهب إلى احد الأماكن التي تقتل الأطفال بالإجهاض، قبل التوجه إلى ملحمة قتل البشر، اصلي في صلاتي، هي عكس ما يفكر به الناس هو ان التقي بالذين يدخلون مكان الذبح، اصلي ان لا ارى احد يدخل هذا المكان، واصلي ان يقفل مكان القتل، واصلي ان تتحول المرأة التي تنفذ عملية قتل الأطفال في الإجهاض في الطابق الخامس فعندما لا ارى اي شخص يدخل هذا المكان يكون هذا خبر سار.

عندما ارى الناس متوجهين لقتل اطفالهم بالإجهاض تكون هذه الأخبار سيئة، والخبر السار الكبير هو عندما نقدر ان نوقفهم ويرجعون إلى بيتوهم مع الطفل في الرحم على قيد الحياة! إنها فرحة لا توصف "ويكونوا فرحكم كاملاً" هذه هي الأخبار السارة التي نريد ان اخبرها لكم، بان فرح بالحياة هو اقوى بكثير من الحصول على اجهاض ، لان الإجهاض يدمر الفرح ويدمر الحبّ ويدمر الإيمان ويدمر الرجاء، ويدمر الحياة.

فإذا انقلب العالم رأساً على عقب يجب علينا ان نعيد بناء وما انقلب، وهذا ليس من واجب شخص او جماعة او حركة واحدة بل واجب كل إنسان لان الله وكّلنا جميعاً على بعضنا البعض والخبر السار اننا نقدر ان نفعل شيء اليوم قبل غداً.

شربل الشعار


فيديو جديد من موقع مار شربل للحياة
كيف تكون مبشر بإنجيل الحياة  ، بالدفاع عن قدسية الحياة والتكلمّ ضد التربية الجنسية في المدارس وطرق منع الحمل والإجهاض، والفرق بين الناشط والمبشرّ، والطرق التي تساعدنا في نشر إنجيل الحياة...
الجزء الأول
http://youtu.be/Ad8wp7Bt3-w 
الجزء الثاني
 http://youtu.be/6Ep53R1Ykwo 


أدوية الإجهاض المحظورة تباع بجوار أسوار الجامعات في مصر

بقلم عماد فواز

انتشرت في السنوات الأخيرة أقراص دوائية تسمى (cytotec) وهو عقار طبي يستخدم في الإجهاض الطبيعي بدون عمليات جراحية ويتم تهريبه إلى مصر بشكل غير قانوني .. وأصبحت هذه الأقراص تباع في الصيدليات العامة والمراكز الطبية ومعامل التحاليل الطبية بشكل علني وعادي بالرغم من منعها رسميا من التداول في مصر وتجريم تجارتها محليا ودوليا والأخطر من هذا أن عدد كبير من الشباب العاطل امتهن تجارة هذه الأقراص نظرا لزيادة الطلب والإقبال عليها،والخطير في الأمر أن هذا العقار أصبح يباع بشكل علني بجوار الجامعات والتجمعات الشبابية وأصبح معروفاً بالاسم لدى الشباب والفتيات في غفلة من وزارتي الداخلية والصحة معاً.
تقول الدكتورة الشيماء شفيق نجدي (صيدلانية): عقار ال(cytotec)
تابع القراءة
http://efawaz.elaphblog.com/posts.aspx?U=1449&A=13538 

Pregnyl الدواء براجنل   (موجهة للغدد التناسلية المشيمية)

وصلني من لبنان ان شخص داخل الكنيسة الكاثوليكية (الروم الكاثوليك- سوف نرسل رسالة إلى اسقفه من جديد) ، يعلّم ان حقنة الدواء Pregnyl (موجهة للغدد التناسلية المشيمية) يساعد على الحمل !

بعد بحث دقيق حول هذه الحقنة ، وجدنا ان الذي يحصل بالفعل هو ان هذه الحقنة تستعمل لمساعدة النساء على الحمل في التلقيح الإصطناعي، ويسبب إجهاض إذا كان هنالك حمل طبيعي.

أولاً اخلاقياً وكنسياً التلقيح الإصطناعي مرفوض داخل الكنيسة لانه تدخل الإنسان بإجبار الله على خلق إنسان جديد بواسطة التقنيات

ثانياً هذه الحقنة تسبب إجهاض اكيد إذا كان هنالك حمل طبيعي، ويسبب كتلة دموية تسبب جلطة. اخلاقيا وأدبياً وصحّياً وإنسانياً هذه الحقنة مرفوضة رفضاً شديداً .

سوف نكتب لكم تفاصيل دقيقة عن خطورة هذه الحقنة الإجهاضية.


فيديو من موقع مار شربل للحياة ، لإنهاء التربية الجنسية في المدارس الكاثوليكية والرسمية في لبنان وحضارة الموت

سجلت هذا الفيديو في الصيف الماضي سنة 2010 ولم انشره... لكن بمعونة الله انشره اليوم ، ارجو من جميعكم مشاهدته وارساله إلى الأصدقاء.

 كيف نقاوم برامج صندوق الأمم المتحدة لتدمير السكان في الوطن، والتربية الجنسية للاطفال عن عمر 10 سنوات وطرق منع الحمل والإجهاض الكيماوي والجراحي في لبنان والدول العربية ،وبرنامج  LOL، على محطة الأو تي في ،OTM  واهضم شي على محطة  MTV
صرخة من كندا للتحرك ، من مؤسس موقع للحياة.كوم WWW.LILHAYAT.COM 

http://www.youtube.com/watch?v=MaTADL9ymGw

وبركة الربّ تكون معنا والله يساعدنا على الفساد                                         


سياسة الطفل الواحد خطف الثاني وبيعه للتبنّي في الصين

لقد سجلت فيديو على التلفون الخليوي من محطة الجزيرة English كيف تَخطف منظمة تنظيم الأسرة الطفل الثاني من العائلة لتطبق سياسة الصين للطفل الواحد وتحديد النسل، كلمة تحديد النسل تعني منع حمل وإجهاض، وكل من لا يجهض او يمنع حمل الطفل الثاني تخطف منظمة تنظيم الأسرة الطفل وتبيعه للتبنّي في شمال أمريكا.

 هذه ثمار سياسة تحديد النسل، والإجهاض الإجباري في الصين ، بكذبة وحجة الفقل والإنفجار السكاني ، يمكنم مشاهدة فيديو من معهد البحوث السكانية في الولايات المتحدة ، الذي اسسه الأب الراحل بول ماركس . Population Research Institute

http://www.youtube.com/watch?v=Llz4NsUAEnk&feature=digest


13 سنة على موقع مار شربل للحياة تجديد ومتابع الرسالة.
بدأت موقع مار شربل للحياة في اواخر شهر ك1 1999  بعد التكلم مع الأب الرحل جيمس ويلن مؤسس حركة الكهنة للحياة كندا، هو الذي اقترح الأسم القديس الشربل كشفيع وقديس الكينسة الجمعاء. الأب جيمس كان يعرف جداً كيف يجب توجيه الحركة المؤيدة للحياة في كندا والولايات المتحدة حيث قال لي شخصياً انه ارسل رسائل توبيخ لكل من الأب فرنك بوفوني والسيد جيم هيوز لسكوتهم على مسألة طرق منع الحمل أساس شرور ما يسمّى حضارة الموت.

وشخصياً نقلت احد هذه الرسائل ، تحققت رسالة الأب جيمس بعد موته . وتغيرت هؤلاء الحركات، واني اتابع شخصياً رسالة الأب ويلن التي هي مؤيدة للحياة بشكل صحيح. رغم الصعوبات.  واليوم أنشر متابعة رسالة الأب ويلن بهده الرسالة:

13 years after Saint Charbel for Life started renewal of effort to continue the Mission.


I launched
St Charbel of life in Dec 1999, after speaking with the Father James Whalen, founder of Priests for Life Canada, he is the one who proposed the name of St. Charbel for Life.

Father Jim knew how we should direct the pro-life movement in Canada and the United States, where he told me personally that he had sent letters of correction to Father Frank Pevone of Priest for Life USA  and to Mr. Jim Hughes fo CLC for their silence on the issue of contraception the foundation of the so-called culture of death.

After his death these Pro-life movements have changed, and I personally following the way of Father and Whalen correcting the Pro-life movement error. Despite the difficulties.

I am personally against most of organ transplantation because you should kill the person to get good usable organ. And if the person dies vital organ are useless. only skin bones and some cell can be used  

From www.Lilhayat.com  Audio: Dr John Shea Interview with Lilhayat.com on Organ Donation and transplantations issue


صلاة للحياة : يا إله المحبة والحياة ، احمي كل طفل في رحم أمه اعط النعمة للأمهات اللواتي يمرنّ بأزمة في حبلهنّ، كي تكون الحياة خيارهنّ الوحيد إلى يوم الولادة بفرح وتضحية كاملة آمين



"ماذا ينفع الإنسان، يا إخوتي، أن يدّعي الإيمان بلا أعمال؟" (يع2 /  14): خدمة إنجيل الحياة

اطلب منكم ان تطبعوا هذه الملفات وتوزّعوها اينما تقدرون ، اتركوها في اي مكان تكونون فيه . الكنيسة المطعم المدرسة الدكان على السيارة التي تقفون جنبها في الموقف اينما يلهمكم الله. وبركة الله معكم
 ..\nokilling.doc

..\whyloveabortion.doc

..\pope.doc
..\answer.doc
..\silence-on-evil.doc

..\silence-on-evil-english.doc

..\mother-Teresa.doc
..\mother-Teresa-english.doc

نفس الصلاة من لبنان

يا مار ميخائيل رئيس الملائكة، دافع عنّا في المعارك، كن عوننا ضد شر الشيطان ومكامنه،وليفرض الله عليه سلطانه نضرع اليك بذلك، وأنت يا قائد الجنود السماوية، ادفع الى جهنّم بقوة الله، الشيطان وسائر الأرواح الشريرة التي تجوب العالم لاهلاك النفوس، أمين

للتبرّع مع Pay Pal إذهب إلى الموقع : www.lilhayat.com



"ماذا ينفع الإنسان، يا إخوتي، أن يدّعي الإيمان بلا أعمال؟" (يع2 /  14): خدمة إنجيل الحياة

اطلب منكم ان تطبعوا هذه الملفات وتوزوعها اينما تقدروا ، اتركوها في اي مكان تكونون فيه . الكنيسة المطعم المدرسة الدكان على السيارة التي تقفون جنبها في الموقف اينما يلهمكم الله. وبركة الله معكم
 ..\nokilling.doc

..\whyloveabortion.doc

..\pope.doc
..\answer.doc
..\silence-on-evil.doc

..\silence-on-evil-english.doc

..\mother-Teresa.doc
..\mother-Teresa-english.doc


حركة مار شربل للحياة
Back to Home page
E-mail us: info@lilhayat.com

Pregnancy Care Centers Canada
1-800-550-4900
Pregnancy Care Centers USA
1800-395-HELP
The Arab Christian world
Or email us:info@lilhayat.com 
International Pregnancy Care Centers

Canada
Alliance for Life: 1-800-665-0570
Birthrigth: 1-800-550-4900
Toronto: 416-921-6016
Montreal: 514-344-2686
Ottawa: 613-830-8623
Windsor: 519-973-9888
London: 519-432-7098
Halifax: 902-422-8539
Calgary: 408-269-3111
USA
Bethany Christian Services: 1-800-238-4269
Birthrigth 1-800-550-4900
Catholic Charities 1-800-227-3002
National Life Center 1-800-848-LOVE